بينيتيز غاضب بعد إهدار الفوز على أتلتيكو

تم نشره في الاثنين 5 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً

مدريد- شعر رفاييل بينيتيز مدرب ريال مدريد المحبط بأن فريقه دفع ثمن عدم الاجهاز على اتليتيكو مدريد في الشوط الأول بعدما هز لوسيانو فييتو الشباك قرب النهاية في التعادل 1-1 بين الغريمين في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم أول من أمس.
وبدا ريال مدريد في وضع مريح وهو متقدم 1-0 بنهاية الشوط الأول عن طريق هدف مبكر سجله كريم بنزيمة لكن اتليتيكو انتفض في الدقائق الأخيرة وسجل فيتو مع تبقي سبع دقائق على النهاية، وقال بينيتيز في مؤتمر صحفي "سيطرنا في الشوط الأول.. كنا نسيطر على اللقاء وكنا نعرف ما يجب علينا فعله".
وأضاف "في الشوط الثاني رفع اتلتيكو ايقاعه وبينما أتيحت لنا ثماني هجمات مرتدة لم تكن اللمسة الأخيرة أو قبل الأخيرة دقيقة".
ويتقاسم ريال مدريد المركز الثاني في الترتيب مع سيلتا فيغو وبرشلونة ولكل منهم 15 نقطة وفوزه كان سيجعله يتجاوز فياريال -الذي يتقدم بنقطة واحدة- إلى صدارة الترتيب.
وقال بينيتيز "فقدنا نقطتين هنا. تقدمنا وبعد ذلك ارتكبنا أخطاء في ركلة الجزاء ثم الهدف" في إشارة لركلة جزاء أهدرها انتوان غريزمان لاعب اتلتيكو مدريد، وتابع "يجب أن نشيد بأتلتيكو لأنه هاجم لكننا كنا نسيطر قبلها. أنا سعيد بالكثير مما فعلناه في الشوط الأول".
وقدم بنزيمة أفضل بداية لموسم في تاريخه مع ريال مدريد؛ إذ سجل سبعة أهداف في ثماني مباريات بجميع المسابقات لكنه استبدل على نحو مفاجيء قبل 15 دقيقة على النهاية.
وقال بينيتيز "كنا نفتقر لبعض الانتعاش في الجناح الأيسر، كان الأمر يتعلق بالاستفادة من سرعة (غاريث) بايل ووضع كريستيانو رونالدو في قلب الهجوم وهو يشكل خطورة. كانت طريقة لصناعة توازن أفضل".
من جهته، اعتبر الارجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد أن فريقه كان يستحق الفوز في مباراة الدربي، وقال سيميوني عقب اللقاء "أشعر أن الفوز كان في متناول اليد، وإننا فرطنا في نقطتين. في الشوط الاول باستثناء أول 10 أو 12 دقيقة أتيحت للفريق فرص عن طريق كوريا، بالاضافة إلى ركلة جزاء، وهم سجلوا هدفا وأصبحوا يلعبون بأريحية على الملعب. في الشوط الثاني، كانت الأمور جيدة للغاية بالنسبة لنا. تدرجنا من الاقل للأعلى وأدركنا التعادل وأنقذ نافاس فريقة من الهزيمة بتصديه" لتسديدة الكولومبي جاكسون مارتينيز.
وأكد المدرب الارجنتيني أن فريقه استفاد من إصابة داني كارفاخال الذي "كان أكثر لاعب ألحق بنا ضررا في الشوط الأول، وفي الثاني وضعنا كاراسكو على اليسار وتمكنا من استغلال هذه الجهة، في الوقت الذي حررنا فيه غريزمان، الذي لعب بحرية أكبر في الحركة".
وبسؤاله عن اللاعبين المكلفين بتسديد ركلات الجزاء، أشار إلى أنه يترك تحديد هذا الأمر لمساعده خيرمان بورغوس، ولكن غريزمان هو الذي تم اختياره لتسديد الركلة، وقال "اعتقد إننا فرطنا في نقطتين، وكنا نسعى للاختراق بشكل أكبر من العمق من خلال التغييرات التي أجريت في الشوط الثاني"، مشيرا إلى أنه استبدل أنخل كوريا، الأفضل في الـ"روخيبلانكوس"، لأنه كان يخشى أن يتم طرده في اللقاء.
وأكد أن فريقه استفاد من خروج الفرنسي كريم بنزيمة في الشوط الثاني "بلا شك، عندما يوجد في الفريق المنافس لاعبين مثل كريستيانو وبنزيمة، فهناك احتمالات أكبر لأن يلحقوا بك الضرر. خروج بنزيمة حررنا بعض الشيء".
وأضاف "في الشوط الثاني كنا أقرب مما كنا نسعى إليه، رغم إننا لم نصل إلى الآن للنقطة التي نريدها، يجب الأخذ في الاعتبار أن اللاعبين الذين انضموا لنا جاؤوا من فرق كبيرة ولكنهم ما يزالون في بداية الشباب وليس من السهل دمجهم بشكل كامل في فريق مثل أتلتيكو"، معتبرا أن جمع فريقه لـ13 نقطة منذ انطلاق الليغا "شيء جيد".
وتابع "لقد لعبنا أمام ريال مدريد وبرشلونة وإشبيلية وفياريال. الدوري يصبح تنافسيا وأكثر متعة، في ظل الإصابات في الفرق الكبيرة. عندما تفتقد للاعبين مثل ميسي وانييستا وجيمس ودانيلو وكوكي فينبغي عليك التأقلم بشكل آخر. نحن جميعا ننافس بشكل جيد ونحن نرى مسابقة ممتعة للغاية، مع وجود العديد من الفرق في المقدمة".-(وكالات)

التعليق