عجلون: استياء سكان من رفع رسوم النفايات إلى الضعف

تم نشره في الاثنين 5 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • مبنى بلدية عجلون -(ارشيفية)

عامر خطاطبة

عجلون- فوجئ سكان في لواء كفرنجة برفع رسوم النفايات على فاتورة الكهرباء في آخر قراءة الشهر الحالي، إلى زهاء الضعف، مبينين أنها ارتفعت من 160 قرشا في الشهر إلى 3 دنانير. وقال أحمد عيد إنه لاحظ الزيادة على ضريبة النفايات في الشهر الحالي، مستهجنا رفع هذه النسبة الكبيرة دون سابق إنذار، خصوصا وأن لديه 3 اشتراكات كهرباء في منزله.
ودعا محمد المصطفى إلى ضرورة إعادة النظر بهذه الرسوم لأنها تشكل عبئا إضافيا على المواطنين، مؤكدا أنه لا يجوز رفع رسوم النفايات إلى قرابة الضعف مرة واحدة، وإنما يمكن للبلدية رفعها بشكل تدريجي.
وقالت السبعينية أم جمال إنها بالكاد تتمكن من دفع فاتورة الكهرباء الشهرية بسبب دخلها المتدني، مطالبة بالتراجع عن هذا القرار.
من جهته، أكد مدير عام شركة كهرباء اربد المهندس أحمد ذينات، أن لا علاقة للشركة برفع هذه الرسوم، وإنما تنفذ الشركة قرارات المجالس البلدية برفع هذه الرسوم و إضافتها إلى الفاتورة.
وأضاف أن هذه الرسوم تتباين من حيث الارتفاع أو الانخفاض بين مختلف البلديات و كل حسب درجة تصنيفها، لافتا إلى أن معظم البلديات تعاني من دفع فاتورة إنارة الشوارع التي وصل الكيلو واط منها إلى 11 قرشا، خصوصا بعد قرار إلغاء مكرمة  بدفع جزء من تلك القيمة عن البلديات. وبين ذينات أن الشركة رفعت الرسوم بعد أن وصلها كتاب من بلدية كفرنجة قبل زهاء أسبوعين يتضمن رفع رسوم النفايات، مشيرا إلى أن هذا القرار من شأنه أن يوفر للبلدية مخصصات اضافية لإدامة خدماتها للسكان.
على ان نائب رئيس البلدية محمد خطاطبة نفى أن يكون  المجلس البلدي قد اتخذ قرارا برفع هذه الرسوم، موضحا أنه وبعد التحقق من ملفات البلدية تبين وجود كتاب موجه من وزارة البلديات للبلدية بناء على قرار مجلس وزراء كان قد اتخذ في وقت سابق يتضمن رفع رسوم النفايات.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق