الأمير عاصم يرعى اختتام دورة أصدقاء البحث الجنائي

تم نشره في الأربعاء 7 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً

عمان - رعى سمو الأمير عاصم بن نايف، أمس، اختتام الدورة التاسعة لأصدقاء البحث الجنائي والتي عقدت في أمانة عمان الكبرى.
وشارك في الدورة، التي نظمتها الشبكة الدولية للمرأة في الإدارة المحلية الجيدة بالتعاون مع إدارة البحث الجنائي في مديرية الأمن العام، 120 موظفاً من "الأمانة" ومنظمات المجتمع المدني.
وقال مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي، خلال الحفل، ان هذه الدورة تعد من قنوات التواصل المستمر مع المجتمع المحلي، ووفرت الفرصة للمشاركين للإطلاع على مهام وأعمال مديرية الأمن العام، خصوصا إدارة البحث الجنائي وطبيعة عمل منتسبيها.
ولفت إلى أن مديرية الأمن العام تسعى للتواصل مع أبناء المجتمع ومشاركته همومه ومشاكله وتلقي اقتراحاته وآرائه ودراستها وتطبيق المتاح منها، إضافة إلى إرسال رسائل توعوية تثقيفية لهم بشتى الوسائل المتاحة.
وأشاد نائب أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة بإطلاق دورات أصدقاء البحث الجنائي على مستوى الجامعات والمعاهد الأردنية ومؤسسات الدولة والتي تعزز النهج التواصلي لمديرية الأمن العام مع كافة شرائح المجتمع.
وأشارت مديرة الشبكة الدولية للمرأة في الإدارة المحلية الجيدة منال العبداللات إلى أن الدورة هدفت إلى زيادة الوعي الأمني لدى المشاركين وأكسبتهم قدرات ومهارات في المجال الأمني والذي سينعكس إيجابا عليهم أثناء ممارستهم لعملهم.-(بترا)

التعليق