شهيدان ومواجهات عنيفة في الضفة والقدس

تم نشره في السبت 10 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 07:43 صباحاً
  • مواجهات مع قوات الاحتلال- (أرشيفية)

القدس المحتلة- استشهد شاب فلسطيني اختطفه الاحتلال من مخيم شعفاط بعد إصابته وتركه ينزف خلال مواجهات اندلعت عند حاجز المخيم الليلة الماضية.

ونقلت وكالة "معا" الفلسطينية عن الناطق باسم حركة فتح في مخيم شعفاط ثائر فسفوس قوله، إن مواجهات عنيفة تجددت عند حاجز مخيم شعفاط، استخدمت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي بكثافة واطلقته مباشرة ومن مسافة قريبة باتجاه الشبان.

وبين فسفوس أن العديد من الشبان أصيبوا، بينهم 2 بحالة الخطرة، وأن الشاب أحمد صلاح اصيب بالرصاص الحي، ولم يتم نقله من مكان الاصابة حيث تعمدت قوات الاحتلال اطلاق الرصاص باتجاه أي احد يقترب منه، ليعلن لاحقا عن استشهاده.

وأضاف أنه تم اعتقال احد هذه الاصابات وقامت اسعاف "الشرطة" والاسعاف الاسرائيلي، بتقديم الاسعاف لها ولا يسمح لاهالي المخيم الوصول الى المكان للاطمئنان على الوضع الصحي للشاب. كما اصيب شاب في رأسه.

وقال إن العشرات من جنود الاحتلال اقتحموا - مساء- مخيم شعفاط من كافة مداخله (من مدخل الرئيسي ورأس خميس وعناتا)، وتدور حاليا مواجهات عنيفة في المخيم.

كما اندلعت مواجهات في حي وادي الجوز بمدينة القدس، وفي حارة باب حطة بالبلدة القديمة.

وفي قرية العيسوية أصيب شاب بالرصاص الحي في رأسه، ووصفت مصادر محلية في القرية اصابته بالخطرة.

كما اعتقلت سلطات الاحتلال المصورة المقدسية خديجة عبيد من بلدة العيسوية أثناء عودتها من عملها.

وفي غزة، استشهد مواطن من فجر اليوم متأثرا بجروح اصيب بها خلال مواجهات أمس الجمعة.

وأكد الناطق باسم وزارة الصحة في غزة د. اشرف القدرة استشهاد المواطن جهاد سالم العبيد 22 عاما من سكان دير البلح، متاثراً بجروحه التي اصيب بها امس وكانت حالته حرجة في مستشفى غزة اﻻوروبي، ليرتفع بذلك عدد الشهداء الى 7 شهداء و145 مصابا.

التعليق