إربد: ضبط ثلاثة مطلوبين وإغلاق 7 محال مخالفة بحملة أمنية

تم نشره في الأحد 11 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 05:55 مـساءً
  • بسطات تحتل ارصفة احد الشوارع في مدينة اربد-(الغد)

أحمد التميمي

إربد- ألقت الأجهزة الأمنية في إربد القبض على 3 مطلوبين، فيما تم إغلاق 7 محال تجارية مخالفة بمنطقة المجمع الشمالي اليوم.

جاء ذلك خلال حملة أمنية واسعة نفذتها مديرية شرطة محافظة إربد بالتعاون مع كوادر البلدية وقسم الاسواق، لإزالة البسطات العشوائية وإنهاء ظاهرة الاعتداء على الأرصفة والشوارع.

وأزالت كوادر البلدية بإسناد من مرتبات الشرطة البسطات المنتشرة عشوائيا والباعة المتجولين والعربات المخالفة على مداخل ومحيط المجمع الشمالي وداخله وتم مصادرة كميات كبيرة وبسطات وفرش وعربات تعود لاصحاب البسطات والمحال المخالفة.

وقال محافظ اربد سعد حسين الشهاب إن الحملة ستعيد تنظيم الاسواق وستعمل على التخفيف من حدة الاختناقات المرورية التي تعاني منها بعض الشوارع، داعيا اصحاب البسطات الى إزالة الطوعية لبسطاتهم حتى لا تضطر البلدية بالتنسيق مع الاجهزة الامنية الى ازالتها على طريقتها وبالتالي تعرضها للضرر او الاتلاف والمصادرة.

وأكد المحافظ الشهاب ان الحملة ستشمل ازالة جميع مظاهر الاعتداء على الارصفة، بهدف تمكين المواطنين من التنقل بحرية كاملة لقضاء احتياجاتهم بعيدا عن الفوضى التي تسببها البسطات والعربات الثابتة والمتجولة.

من جهته، قال مدير شرطة اربد العميد انور الطراونة إن كافة مرتبات المديرية بجاهزية تامة لانجاح الحملة وتحقيق اهدافها المنطلقة من مصلحة المواطن والمدينة في ظل الشكاوى الواسعة من سوء الاوضاع التي وصلت لها شوارع وارصفة المدينة في الفترة السابقة.

وبين ان مرتبات شرطة إربد تواصل عملها دون توقف لتنظيف اربد من البسطات العشوائية المتناثرة بدون تنظيم والتي تحاول العودة الى اماكن تواجدها السابق, لافتا إلى وجود دورية بشكل دائم بمنطقة المجمع الشمالي، و دوريات اخرى راجلة مشكلة من الأمن الوقائي والبحث الجنائي.

من جهته، قال مدير الاسواق في بلدية اربد الكبرى زهير عبابنه, ان مظاهر الاعتداء على الشوارع والارصفة في اربد وصلت ذروتها وهو ما تطلب معالجة جذرية بالتعاون بين جميع الجهات، لافتا الى ان الحملة علاوة على ازالتها لهذه المظاهر العشوائية من المؤمل ان تسهم بشكل كبير في تعزيز نظافة المدينة وشوارعها نظرا لما تخلفه البسطات من اكوام نفايات زادت من اعباء البلدية.

 

التعليق