النسور والروابدة وجودة يبحثون مع الرئيس الهندي تعزيز العلاقات الثنائية وتطورات المنطقة

توقيع 6 اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين الأردن والهند

تم نشره في الاثنين 12 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • توقيع 6 اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين الأردن والهند- (بترا)

عمان - وقع الأردن والهند، أمس، ست اتفاقيات ومذكرات تفاهم مشترك، كان أبرزها اتفاقية حول التعاون في مجال النقل البحري.
جاء ذلك خلال لقاءات متعددة أجراها رئيس الوزراء عبدالله النسور ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية ناصر جودة ورئيس مجلس الأعيان عبدالرؤوف الروابدة مع رئيس جمهورية الهند براناب موخرجي، كل على حدة، تم خلالها بحث عدة قضايا ثنائية وإقليمية، فضلا عن بحث سبل تعزيز علاقات التعاون في مختلف المجالات بين البلدين.
فقد أجرى النسور، مباحثات في دار رئاسة الوزراء مع موخرجي، تناولت العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون المشترك والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وأكد النسور أن الاردن والهند يتمتعان بعلاقات تعاون عميقة تعود الى نحو 65 عاما منذ إنشاء العلاقات الدبلوماسية بينهما، كما أكد الحرص على استثمار هذه الزيارة لتعميق العلاقات القائمة، لافتا الى ضرورة استثمار والبناء على الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تم توقيعها أمس للدخول في مرحلة التعاون الاستراتيجي بين البلدين.
وقال "نحن نشجع إقامة مشروعات مشتركة في مجالات صناعة وترويج منتجات الأدوية والطاقة المتجددة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وإقامة استثمارات في صناعة الألبسة والاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة التي تربط الأردن مع الولايات المتحدة وأوروبا والدول العربية".
وشدد النسور على أن الأردن ورغم وجوده في منطقة غير مستقرة إلا أنه استطاع المحافظة على أمنه واستقراره، لافتا الى أن عوامل الأمن والاستقرار والحداثة والانفتاح تجعله مرشحا ليكون مركزا ومنطلقا لتعاون اقتصادي إقليمي بعد أن تستقر الأوضاع في دول الجوار، خاصة العراق وسورية وبدء عمليات إعادة البناء.
وأعرب عن تقديره للدعم الذي قدمته الهند للأردن ومساهماتها في مجال الاستجابة الأردنية للأزمة السورية، حيث قدمت الحكومة الهندية مؤخرا منحة بقيمة 500 ألف دولار أميركي لمساعدة الأردن في تحمل أعباء اللاجئين السوريين.
وأكد أن القضية الفلسطينية هي القضية الأساس، وأن غياب الحل العادل والشامل لها هو سبب كل التحديات والصراعات التي تمر بها المنطقة، معربا عن تقدير الأردن العالي لسياسة الهند لدعمها القوي والمستمر للقضية الفلسطينية.
من جهته، أعرب الرئيس الهندي عن تقديره للجهود التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني تجاه القضايا الإقليمية، مشيدا بمضامين خطاب جلالته مؤخراً بالجمعية العامة للأمم المتحدة.
وأعرب عن سعادته بهذه الزيارة الأولى التي يقوم بها الى المملكة، مؤكدا أن الهند حرصت ومنذ إنشاء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين على تعزيز العلاقات والتعاون المشترك، سيما في ظل وجود فرص ومجالات كبيرة للتعاون.
وأكد أهمية اتخاذ مزيد من الخطوات العملية على صعيد تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية، داعيا رجال الأعمال والقطاع الخاص الأردني الى الاستثمار في الهند وإقامة مشروعات مشتركة في مجالات الطاقة المتجددة والصناعات الدوائية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
ولفت إلى أن الهند تحتاج إلى استثمارات بقيمة تريليون دولار في مجال البنية التحتية خلال الأعوام المقبلة.
كما اكد موخرجي موقف الهند الداعم لإقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش جنبا الى جنب مع إسرائيل بسلام.
وبحضور النسور وموخرجي، وقع الأردن والهند ست اتفاقيات ومذكرات تفاهم، شملت اتفاقية حول التعاون في مجال النقل البحري، ومذكرة تفاهم بين المعهد الدبلوماسي الأردني ومعهد الخدمات الخارجية الهندي، واتفاقية تعاون بين وكالة الأنباء الأردنية (بترا) ووكالة "برس ترست" الهندية.
كما تم التوقيع على البرنامج التنفيذي للتبادل الثقافي بين الحكومتين الأردنية والهندية، ومذكرة تفاهم بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردنية والهندية للتعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات، ومذكرة تفاهم بين مؤسسة المواصفات والمقاييس الأردنية والهندية للتعاون في تقييم المطابقة.
إلى ذلك، عقد الروابدة والرئيس موخرجي والوفد المرافق له، جلسة مباحثات ركزت على آليات تطوير التعاون الثنائي بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين، وآفاق التعاون البرلماني المشترك بين مجلس الأعيان ونظيره مجلس الدولة بالهند.
وأكد الروابدة الحرص على تطوير العلاقات المشتركة في ظل العلاقات الوطيدة بين قيادتي البلدين، معربا عن أمله في أن يعزز برلمانا البلدين علاقات الصداقة والتعاون بين شعبي البلدين الصديقين.
من جهته، أكد الرئيس الهندي رغبة بلاده في بناء علاقات أكثر متانة وقوة مع الأردن، مشيرا الى التجربة الديموقراطية في الهند من خلال دستور وكيان مؤسسي يضم حكومة برلمانية فيدرالية، وبرلمان يتكون من مجلسين تشريعيين هما مجلس الدولة ومجلس الشعب، حيث يتألف مجلس الدولة من 245 عضواً، فيما يبلغ عدد أعضاء مجلس الشعب 552 عضواً.
بدوره، كما عقد موخرجي وجودة لقاء أكدا خلاله عمق ومتانة العلاقات بين الأردن والهند في مختلف المجالات، والحرص المشترك على استمرار التنسيق والتشاور.
واستعرض الرئيس الهندي وجودة التعاون الاقتصادي القائم بين البلدين وأهمية استغلال الفرص المتاحة لتعزيزه وتنميته، وزيادة حجم التبادل التجاري الذي وصل الى 89ر1 مليار دولار، وإقامة مشاريع مشتركة في مجالات عدة.
وبحث الجانبان الجهود المبذولة لمواجهة الإرهاب والتطرف الذي يهدد المنطقة والعالم، والجهود المبذولة لمواجهته، وأهمية وجود نهج استراتيجي في مواجهة ومكافحة الإرهاب، وتكثيف التعاون والتنسيق الدولي بهذا الخصوص.
كما جرى استعراض تطورات الوضع على الساحة الفلسطينية والاستفزازات الإسرائيلية المستمرة، وتطورات الأوضاع في عدد من الدول بما فيها ليبيا واليمن والعراق وسورية.
من جهته، بين الرئيس موخرجي أهمية الدور الذي يقوم به الأردن بقيادة جلالة الملك على مختلف المستويات لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، مؤكدا دعم بلاده لهذا الدور.-(بترا)

التعليق