"الجسر العربي" تنقل 15 ألف حاج مصري من العقبة إلى نويبع

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • حجاج مصريون ينتظرون مع حافلاتهم في ميناء العقبة لنقلهم إلى ميناء نويبع -(الغد)

أحمد الرواشدة

العقبة - أنهت شركة الجسر العربي للملاحة أول من أمس نقل 15 ألف حاج مصري عبر محطة الركاب العقبة - نويبع في طريق عودتهم إلى بلادهم بعد أداء مناسك الحج.
وقال الناطق الاعلامي لشركة تطوير العقبة خليل الفراية إن "الجسر العربي" نقلت 300 حافلة عبر أسطولها إلى جمهورية مصر العربية عبر الخط الدولي البحري العقبة – نويبع، وسط إجراءات ساهمت في سهولة انسياب ووصول الحجاج المصريين الى ميناء الركاب وتنسيق منظم بين الاجهزة الأمنية والإدارية وكافة الجهات ذات العلاقة، الأمر الذي يمثل نجاحا مميزا لقدرات وإمكانيات ميناء الركاب بالتعامل مع آلاف الحجاج والمسافرين في ايام معدودة.
وبين الفراية شركة تطوير العقبة وبالتنسيق مع سلطة المنطقة الاقتصادية الخاصة، ومؤسسة الموانئ وجميع الأجهزة العاملة في محطة الركاب أعدت دراسة شاملة لإنشاء مجمع متكامل لخدمة الركاب والمركبات وضمها لمحطة الركاب مع تحديث وإعادة تأهيل المباني القائمة وجميع المرافق الاخرى داخل المحطة، وذلك لإنشاء محطة ركاب متكاملة تقوم بخدمة العملاء بأسهل وأفضل الطرق ولتضفي على الأردن قيمة تضعها في مصاف موانئ الركاب المهمة في الإقليم.
وأضاف الفراية أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع تأهيل ميناء الركاب والتي تضمنت تحسين وضع الركاب القادمين من خلال تخصيص ثلاثة أرصفة بربطها بممر مغطى لمسيرهم وصولا إلى صالة الركاب الرئيسية، إضافة إلى تخصيص مسار آخر للأمتعة والتفتيش، والذي يتمتع بشروط الأمان والانسيابية في التعامل والرقابة الجمركية، ويضمن هذا فصل الركاب القادمين عن المغادرين، إضافة إلى توسيع صالة الركاب في الطابقي الأرضي والأول، بحيث تكون صالة الانتظار بمساحة تكفي للركاب ككل.
إلى ذلك، أكد مدير عام الجسر العربي حسين الصعوب أن "الجسر العربي" ليست ناقلاً بحرياً فقط تنتهي مسؤوليته بنقل الراكب من الرصيف إلى الرصيف، لكنها ترافق الركاب طوال تواجدهم على الأراضي الأردنية، وتقدم لهم ما يحتاجونه من خدمات حتى مغادرتهم الحدود، مشيرا إلى أن ذلك ليس من اختصاص عمل الشركات الناقلة، ولكن الجسر التي تعتبر مؤسسة ذات طابع اقتصادي اجتماعي تنطلق في خدمتها للراكب من مبدأ التسهيل على الركاب والحجاج والمسافرين. 
 وأشار الصعوب الى ان اختيار الجسر العربي لتكون الناقل الوحيد للحجاج المصريين بحريا، مؤشر على حجم الثقة التي تتمتع بها شركة الجسر العربي، والتي بنت جسراً من الثقة عبر تاريخ عملها في مجال النقل البحري منذ أكثر من 25 عاماً، والذي اتسم بالأمن والسلامة البحريين.

التعليق