قيرغزستان: فرار 9 متطرفين بعد قتلهم 3 حراس

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً

بشكيك -  أعلنت وزارة الداخلية القرغيزية أمس مقتل ثلاثة من حراس سجن وإصابة آخر بجروح، في اثناء فرار تسعة سجناء كانوا موقوفين بتهمة "التطرف" و"الإرهاب" قرب بشكيك.
وقبضت قوات الامن على خمسة من التسعة بعد فرارهم فجر الاثنين. وما يزال اربعة آخرون فارين. ومنهم اثنان محكوم عليهما بالسجن مدى الحياة واثنان آخران بالتوقيف المؤقت في انتظار محاكمتهما.
وقالت السلطات في بيان "كانوا جميعا متهمين بالتطرف الديني والإرهاب".
وأوضحت الشرطة ان الفارين على صلة بمجموعة جيش المهدي الدينية التي تحظر نشاطها السلطات في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى. وأعلن خفر الحدود من جهتهم تشديد التدابير الامنية على الحدود مع كازاخستان المجاورة.
وتعرب السلطات القرغيزية عن قلقها من تنامي نفوذ تنظيم "داعش" في هذا البلد الذي يشكل المسلمون اكثرية سكانه.
وقد حكم على احد ابرز ائمة قرغيزستان بالسجن خمس سنوات اثر محاكمة بتهمة الترويج "للإرهاب"، وفي تموز (يوليو)، قتل ستة متطرفين في مواجهات مع الشرطة.
وتقدر بشكيك بأكثر من 200 عدد مواطنيها الذين يقاتلون إلى جانب "داعش" في العراق وسورية.

التعليق