العراق: هجوم للجيش والحشد الشعبي لاستعادة بيجي من "داعش"

تم نشره في الخميس 15 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً

بغداد- قالت مصادر عراقية متطابقة ان القوات العراقية مدعومة بقوات كبيرة من الحشد الشعبي سيطرت امس، على مقر لواء 14 الفرقة الرابعة سابقا شمال مصفاة بيجي.  واوضحت المصادر أن القوات العراقية تمكنت بهذه الخطوة من قطع طريق الصينية باتجاه حديثة في الأنبار، لافتا إلى ورود أنباء عن سيطرة القوات المشتركة على مطار الصينية فيما نجحت قوات أخرى من استعادة السيطرة على بعض أبراج مصفاة بيجي.
وأفادت المصادر بأن قوات مشتركة أخرى شنت هجوما باتجاه منطقة الستمية على الأطراف الشمالية لمدينة بيجي.
 يذكر أن القوات العراقية من جيش وشرطة اتحادية مدعومة بقوات الحشد الشعبي شنت امس هجوما واسعا من ثلاثة محاور لتحرير الأطراف الشمالية لقاطع بيجي وشملت الخطط أيضا الهجوم على مدينة الصينية، إحدى أهم معاقل داعش غرب مدينة بيجي، اذ توارد أنباء عن عمليات هروب في صفوف التنظيم من الصينية.
 أما في محافظة الأنبار غرب العراق فشنت القوات المشتركة هجمات نوعية واقتحمت منطقة البو فراج شمال الرمادي وتم رفع العلم العراقي فوق جسر البو فراج.
 ونقلت وكالة رويترز عن متحدث عسكري عراقي أن جنودا عراقيين ومقاتلين من الحشد الشعبي شنوا هجوما الأربعاء لاستعادة مدينة بيجي الواقعة شمالي العراق من مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية".
وذكر المتحدث العسكري العراقي محمد الأسدي أن مقاتلي الحشد الشعبي وجنود الجيش العراقي بدأوا هجومهم من جهة الجنوب وتمكنوا من شق طريقهم نحو وسط المدينة، مشيرا إلى أن هجوم القوات البرية دعمته غارات شنتها مقاتلات عراقية وأمريكية.
وتقع مدينة بيجي على مقربة من مصفاة النفط الأكبر في العراق والتي تبعد 150 كيلومترا فقط عن الموصل، ثاني أكبر مدن العراق التي سيطر عليها تنظيم "داعش" في حزيران(يونيو) من العام الماضي، وكان الجانبان تبادلا السيطرة على المدينة عدة مرات بعد اشتباكات عنيفة.-(وكالات)

التعليق