العياصرة: أوضاع صعبة لأدلاء السياحة

تم نشره في الجمعة 16 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • سياح يزورون آثار مدينة جرش - (أرشيفية)

عمان- الغد- قال رئيس جمعية الأدلاء السياحيين خالد العياصرة "إن حوالي 47 دليلا سياحيا فقدوا عضويتهم في الجمعية نتيجة الواقع الصعب الذي يمر فيه الأدلاء السياحيون والواقع السياحي المرير الذي تمر به المملكة".
وبين العياصرة؛ خلال مؤتمر صحفي؛ أن القطاع السياحي يعاني من غياب التشريعات والسياسات التي تعمل على توفير برامج سياحية منافسة وذات جودة عالية بأسعار مخفضة تشجع السائح على القدوم للأردن.
وأشار العياصرة الى أن عدم وجود طيران مباشر بأسعار منافسة للأسواق الآسيوية وعدم تقييم القطاع من قبل مختصين أدى إلى الوضع الحالي.وطالب العياصرة بضرورة دعم وزارة السياحة والآثار ومساعدتها في بسط سيطرتها على كل المواقع وتقديم كل ما يلزم من مساندة لوزير السياحة لتنفيذ القرارات التي تم اتخاذها وتفعيل الدور الرقابي للوزارة.
وأشار الى أن الأدلاء السياحيين في الأردن يتمتعون بسمعة ممتازة وخبرات عالية لا يتمتع بها قلة قليلة من الأدلاء في العالم وقد أطلق عليهم الملك اسم السفراء، ورغم المطالبات المكتوبة والاعتصامات  والتي قامت الجمعية بتأجيلها، إلا أن أيا من تلك الوعود التي قدمت للأدلاء لم ينفذ وما تزال الجهات القائمة على السياحة تعمل على زيادة البطالة في صفوف الأدلاء من خلال تغاضيها عن المخالفات من مكاتب السياحة والسفر التي تقوم بإرسال مجموعاتها بدون ادلاء من المطار والمعابر والعكس وإلى وادي رم والبحر الميت والعكس، إضافة إلى عدم تطبيق الوزارة لما أصدرت من كتب رسمية تقضي بترفيق السياحة الداخلية بالأدلاء.
وطالب العياصرة الحكومة بالعمل على قرار اقتطاع جزء من تذاكر المواقع السياحية لصالح جمعية الأدلاء يقي هذه الفئة من أبناء الأردن الحاجة.ودعا العياصرة الى ضرورة حماية الأدلاء أثناء تأديتهم لواجبهم والمطالبات العديدة ومع ذلك ما يزال الأدلاء يتعرضون للتهديد والاعتداء في بعض المواقع وعدم السماح لمنتحلي صفة الدليل السياحي في جرش وأم قيس والبترا والكرك ورم بدخول المواقع والعمل فيها، إلا أن أيا من ذلك لم يحصل.

التعليق