كلوب: ليفربول ليس في حاجة إلى مساعدة سحرية حتى يتطور

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • مدرب ليفربول يورغن كلوب يتحدث مع لاعبه آدم لالانا بعد انتهاء المباراة امام توتنهام يوم السبت - (رويترز)

مدن - قال يورغن كلوب مدرب ليفربول الجديد إن فريقه يدرك كيف يلعب كرة القدم ولا يحتاج إلى مساعدة سحرية لتطوير مستواه في الدوري الإنجليزي الممتاز.
وبدأ كلوب مدرب بوروسيا دورتموند السابق مشواره مع ليفربول بالتعادل بلا أهداف في ضيافة توتنهام هوتسبير يوم السبت الماضي.
ويشتهر كلوب بأنه ينتظر من لاعبيه بذل مجهود ضخم وهو ما ظهر بالفعل يوم السبت الماضي في ملعب وايت هارت لين وفقا لما أظهرته الإحصاءات وركض اللاعبون معا 116 كيلومترا.
ويشعر كلوب (48 عاما) بالثقة في تطوير أداء لاعبيه مع تأقلمهم مع أسلوبه الذي قاد دورتموند للفوز بالدوري الألماني مرتين والوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.
وقال كلوب لوسائل إعلام محلية "نحن لا نحتاج إلى مساعدة سحرية للعب كرة القدم. هم يعرفون كيفية اللعب. نحن نحتاج فقط إلى توفير الموقف الذي يكون فيه من الممكن تحقيق ذلك".
وأضاف "لا أعرف تحديدا كم مباراة قدم فيها آدم لالانا مثل هذا الأداء؟ أعرفه منذ كان في ساوثامبتون ويستطيع أن يقدم أفضل من ذلك بنسبة 20 إلى 30 بالمئة. بالنسبة لفيليب كوتينيو؟ هل تعتقدون أن بوسعه اللعب بشكل أفضل؟ بكل تأكيد يستطيع".
وتابع "لوكاس؟ ألا يمكنه لعب الكرات على الجانبين الأيمن والأيسر؟ بالطبع يستطيع.. (جيمس) ميلنر؟ إنه لاعب كرة قدم متكامل ومحترف مثالي. هل تعتقدون أني في حاجة إلى تعليمهم المهارات الفنية؟ هم يعرفون ذلك وسنحاول مساعدتهم على إظهار ذلك".
وسيتطلع كلوب إلى تحقيق فوزه الأول مع ليفربول عندما يستضيف روبن كازان الروسي في الدوري الأوروبي بعد غد الخميس.
ووصف كلوب نفسه "بالرجل العادي" في مؤتمره الصحفي الأول مع وسائل الإعلام بعد تولي تدريب ليفربول وانتهت مباراته الأولى بشكل عادي.
وهذا بالطبع لا يمنع وجود عدد هائل من المصورين لالتقاط كل تحركاته وإجراء مقابلات تلفزيونية معه قبل وبعد المباراة وحضور عدد أكبر من المعتاد من الصحفيين في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء.
لكن في النهاية أخفق ليفربول في تحقيق الفوز - كما جرت العادة في المباريات الأخيرة تحت قيادة المدرب المقال بريندان رودجرز - وتعادل الفريق للمرة السادسة في سبع مباريات بكل المسابقات.
وبقي كلوب - الذي جذب اهتمام وسائل الإعلام منذ وصوله إلى إنجلترا - محتفظا بهدوئه خارج الملعب. وحث المدرب الألماني لاعبيه طوال اللقاء على التقدم إلى الأمام في كل فرصة متاحة لكن في النهاية خرج كل فريق بنقطة واحدة بعد لقاء أعاد للبعض ذكريات قديمة منذ نحو 20 عاما عن يورغن آخر من ألمانيا.
وتألق الألماني يورغن كلينسمان في كرة القدم الإنجليزية بفضل مهاراته وأهدافه مع توتنهام وتوقع البعض أن ينجح المدرب الألماني في تحقيق نجاح مماثل من خارج الملعب.
ويرى كلوب (48 عاما) أن انطلاق مشواره من ملعب مواطنه السابق ليس بالشيء السيء، وقال كلوب "نظرت حولي وفكرت في أن ملعب وايت هارت لين رائع وهناك أماكن أخرى سيئة كان يمكنني أن أبدأ فيها مشواري لكن بعد ذلك انصب تركيزي على المباراة".
وقدم ليفربول أداء مشابها لما اعتاد فعله إذ بدأ بقوة كبيرة وردت العارضة محاولة من ديفوك أوريجي قبل أن يتعادل مجددا.
وتعرض ليفربول لضربة الأسبوع الماضي بإصابة داني إينغس وجو غوميز وغيابهما على الأرجح حتى نهاية الموسم كما أصيب المهاجم دانييل ستوريدج في مران يوم الجمعة.
لكن كلوب لم يهتم بذلك كثيرا وقال "يمكن التركيز فقط على اللاعبين المتاحين ويمكن لكرة القدم أن تكون مثيرة وممتعة حتى بدون تسجيل الأهداف".
وأضاف "كانت مباراة جيدة جدا وصعبة جدا. هذه نتيجة جيدة بعد ثلاثة أيام من المران. الآن لدي مباراة واحدة وهذه أول تجربة وسيبدأ عملنا من هنا". -(رويترز)

التعليق