الجيش الروسي يقصف 49 هدفا "ارهابيا" لـ"النصرة" و"داعش"

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:03 صباحاً

موسكو - أعلن الجيش الروسي أمس الاثنين انه قصف 49 هدفا "ارهابيا" في سورية في الساعات الـ24 الاخيرة وخصوصا مواقع لجبهة النصرة فرع تنظيم القاعدة في سورية وتنظيم داعش.
وتؤكد وزارة الدفاع الروسية مواصلة قصف منطقة دمشق واحداث بلبلة في صفوف مئات من مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية الذين فروا باتجاه مرج السلطان إلى شمال العاصمة السورية بحسب الجيش الروسي.
ومرج السلطان في الغوطة الشرقية يسيطر عليه المسلحون المعارضون، وخصوصا جيش الاسلام، الذين لا صلة لهم بتنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.
وفي الاجمال قام الطيران الروسي بطائراته المطاردة والقاذفة ب33 طلعة وضرب 49 هدفا في سورية، أي اقل بقليل من الاحد (60 هدفا) بحسب بيان لوزارة الدفاع الروسية. وشملت عمليات القصف محافظات حلب وادلب (شمال غرب) واللاذقية (غرب) وحماة (وسط) وريف دمشق.
وقد ضرب الطيران الروسي اهدافا في منطقة دمشق خلال عطلة نهاية الاسبوع، وقال المصدر نفسه ان جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية "يواجهون نقصا خطيرا في الذخيرة ويغادرون مواقعهم بكثافة". واضاف البيان "الليلة الماضية رصدت وسائلنا الاستطلاعية مغادرة مجموعات عدة من نحو مئة مقاتل كل منها باتجاه مرج السلطان" الى شمال دمشق، لكنه تعذر التأكد من مصدر مستقل من المعلومات الصادرة عن الجيش الروسي.
وفي محافظة ادلب أكد الطيران الروسي ايضا انه دمر مركز قيادة لجبهة النصرة.
وقرب حماة ضربت طائرة سوخوي 34 شبكة انفاق تحت الارض يستخدمها "الارهابيون للتنقل في مختلف ارجاء المدينة" من دون ان توضح الوزارة أي مقاتلين تتحدث عنهم.
كذلك دمرت طائرة سوخوي 25 في بمحافظة حلب مشغلا لصنع قذائف يدوية تستخدم ضد القوات الحكومية بحسب المصدر ذاته الذي لم يحدد هوية المجموعات المعارضة التي اشار اليها.
وقال الجيش الروسي ايضا انه ضرب "معسكرا كبيرا للتدريب" تابعا لتنظيم داعش قرب دوير الاكراد في محافظة اللاذقية.
ويؤكد في الاجمال انه دمر خلال الساعات الـ24 الاخيرة مركزي قيادة وثلاثة مستودعات للذخيرة وتحصينين تحت الارض اضافة إلى عشرات من مواقع المدفعية.- (ا ف ب)

التعليق