توقيف الزميل الراميني وفق قانون الجرائم الإلكترونية

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:25 مـساءً

غادة الشيخ

عمان- حول مدعي عام عمان أمس الزميل أسامة الراميني، الى مركز اصلاح وتأهيل البلقاء، وقرر توقيفه 14 يوما، بعد أن وجهت إليه تهم الذم والقدح والتحقير، عبر موقعه الإلكتروني "أخبار البلد"، وفق ما علمته "الغد". ولم يتسن معرفة المادة التي نشرت على موقع "أخبار البلد" التي أوقف الراميني على خلفيتها.
بدوره، طالب نقيب الصحفيين الأردنيين الزميل طارق المومني بالإفراج الفوري عن الزميل الراميني، مستنكرا استمرار سياسة توقيف الصحفيين، "بما يخالف رؤية الأردن الإصلاحية والحفاظ والدفاع عن حرية الإعلام".
وأكد المومني لـ"الغد" أن توقيف الصحفيين، "مخالفة صريحة لقانون المطبوعات والنشر والدستور الأردني اللذين يمنعان توقيف الصحفيين بقضايا المطبوعات والنشر".
وأشار المومني إلى أنه تم توقيف الراميني وفق قانون منع الجرائم الإلكترونية، مجددا التأكيد على أن حرية الإعلام "حق يوجب الحفاظ عليه، وأن الاستمرار في توقيف الصحفيين، تضييق واضح على هذا الحق"، مطالبا بتكفيل الراميني.

ghada.alsheikh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لا للذم والتحقير (بلال___ إربد)

    الأربعاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    نعم إن حرية الإعلام حق يوجب الحفاظ عليه .....شريطة الالتزام بآداب الكتابة وهذا مطلب شعبي