إسرائيل تدعي بأنها 5 دونمات فقط

داود: مساحة الحرم القدسي 144 دونما

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 05:57 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 05:59 مـساءً
  • وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية هايل داود -(من المصدر)

جرش - أكد وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل عبدالحفيظ الداود ان قضية المسجد الاقصى الحرم القدسي الشريف هي أولويتنا وتعيش في ضمير ووجدان جلالة الملك عبدالله الثاني ويحملها الى كل الميادين والمحافل الدولية.

واضاف خلال رعايته للاحتفال الذي اقامته مديرية أوقاف جرش بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية الشريفة في المسجد الحميدي إن الحرم القدسي البالغة مساحته 144 دونما بما اقيم عليها من مساجد وساحات وقباب لا كما تدعي حكومة الاحتلال ان المساحة خمسة دونمات.

واستعرض معاني الهجرة النبوية والدروس المستوحاة منها، مؤكدا ان الهجرة النبوية الشريفة كانت فتحا في تاريخ البشرية من خلالها أقيم النموذج الامثل في المجتمع الانساني حيث ان العرب قبل الهجرة كانوا يعيشون في مجتمع قبلي تحكمه هيمنة القوي على الضعيف والغني على الفقير.

وقال إن الرسول عليه السلام عند وصوله المدينة المنورة أقام "وثيقة المدينة المنورة " التي وُضعت ولأول مرة ما يسمى بمفهوم المواطنة حيث بينت حقوق وواجبات الفرد في المجتمع الجديد، موضحا أن الهجرة كانت نقطة فاصلة في التاريخ الاسلامي، وأن أهم لحظة على مدى 23 عاماً منذ بدء نزول الوحي، هي اللحظة التي أذن الله عز وجل فيها لنبيه بالهجرة على الرغم من أن فجر الإسلام كان قد أشرق في مكة مع نزول الوحي.

وقال استاذ الفقة الاسلامي في جامعة اليرموك الدكتور أسامة الفقير ان الاحتفال بالذكرى النبوية الشريفة يعطينا مواقف كثيرة وعظيمة منها موقف الرسول وهو يودع مكة التي تربى وترعرع فيها ليثبت لنا ان في قلبة شيئا عظيما للمكان الذي ينتمي اليه ويحبه ولما خرج قال: " أما والله لأخرج منك، وأني لأعلم أنك أحب بلاد الله إلي وأكرمه على الله ولولا أن أهلك أخرجونى منك ما خرجت".بترا

التعليق