إبراهيم غرايبة

الملحمة الهندية رامايانا

تم نشره في الخميس 22 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:05 صباحاً

تعتبر الـ"رامايانا" الملحمة الثانية بعد الـ"مهابهارتا". وهي تقدم صورة واضحة عن الفكر والدين في الحضارة الهندوسية والهند القديمة. وقد ظهرت في القرن الثالث قبل الميلاد على هيئة تراتيل شعرية، وظلت تُطور ويضاف إليها على مدى القرون. وتنسب صياغتها النهائية إلى الشاعر الهندي "فالميكي" في القرن الأول قبل الميلاد. وما تزال "رامايانا" يقدمها المنشدون، وتلاقي إقبالا كبيرا للاستماع إليها في الهند، وكان لها تأثير قوي على الإنتاج الأدبي والفكر الديني والاجتماعي في المجتمع الهندوسي.
كما ما تزال تشكل جزءا من الثقافة والبناء الاجتماعي، وتقدم في الاحتفالات السنوية في مشاهد مسرحية وأناشيد وروايات، يقبل عليها ملايين الهنود. ويصفها ديو ديورانت بالقول: إنها تمتاز بدقة الشعور، وبإعلائها من شأن المرأة والرجل إعلاء مثاليا، وبتصوير الحياة تصويرا قويا، وهو تصوير واقعي أحيانا. وكان الفتية الهنود يستعيدون قصة راما على نحو واقعي، فيعتزلون في الأديرة والغابات سنوات طويلة، يتعلمون الحكمة، ويمارسون التقشف والزهد.
تدور الملحمة حول الأمير ثم الملك راما (وهو مزيج من الإله والبشر)، وما دار معه من أحداث بعد أن أكمل تعليمه وتدريبه في صومعة الحكيم فاسيستا، بالذهاب ليقاتل الأشرار ويساعد أهل الخير في الغابات والمدن والقرى والبحار والجزر... لكن الأشرار يخطفون زوجته الأميرة سيتا. وفي بحثه عنها وإنقاذها، تحدث قصص كثيرة من المغامرات والمعارك، وينتصر راما ويستعيد زوجته سيتا. وبذلك، فقد اكتملت مدة نفيه وتنسكه في الغابات والصوامع، وهي أربعة عشر عاما، وصار في مقدوره العودة الى مدينته آيودهيا واستئناف حكمه للمدينة.
وظلت تراود راما الهواجس حول سيتا برغم أنها استعانت بإله النار ليثبت له نقاءها؛ إذ مشت في النار وخرجت منها دون أن تحترق، بل خرجت أكثر جمالا وإشراقا. لكنه طلب منها أن تعتكف في الغابة، فلقيها الحكيم فالميكي فعرفها، وكان صديقا لأبيها، فأخذها إلى صومعته، وكانت حاملا فأنجبت ابنين سماهما الحكيم كوشو ولاف. ونشأ الصبيان في صومعة الحكيم، فعلمهما الحكمة وفنون القتال والصيد، وصاغ قصة أبيهما وأمهما في ملحمة شعرية، وحفظها للصبيين وهما لا يعلمان عن علاقتهما بالقصة.
وعندما تعرف راما على ولديه وعاد بهما الى مدينته أيودهيا، رفضت سيتا أن تعود وطلبت من الآلهة أن تأخذها إلى السماء. فأمطرت السماء وقصفت الرعود، وانشق البحر عن آلهة الأرض التي احتضنت سيتا ومضت بها إلى السماء. وحزن راما كثيرا وشعر أنه أكمل مهمته، فتنازل عن الملك لأخيه بهارتا.
وقد أعاد الكاتب الهندي البنغالي البريطاني دالجيت ناجرا الملحمة الهندية على هيئة رواية معاصرة باللغة الإنجليزية بعنوان "رامايانا". ويقول في مقابلة مع صحيفة "ديلي تلغراف": "إنها ملحمة تشكل مصدرا أساسيا في الثقافة الهندية والآسيوية، سواء الهندوسية أو الإسلامية أو البوذية، وكانت عائلتي تقص عليّ أحداثها قبل أن أنام".
صدرت ملحمة "رامايانا" في مئات الصيغ والكتابات، وفي عشرات اللغات. وقد عرضها التلفزيون الهندي في دراما متسلسلة، وكان وقت عرضها يشهد حالة من توقف الحركة والأسواق لاستغراق الناس بمشاهدتها. كما عُرضت الملحمة في بانكوك/ تايلند على هيئة أوبرا مسرحية موسيقية، للمؤلف الموسيقي والروائي سومتو تشاريتكول.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »Its maene (Rama)

    الثلاثاء 23 آب / أغسطس 2016.
    القصه بتجنن بس متل الخياليه كانت
  • »"معنى الدين" (يوسف صافي)

    الخميس 22 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    بداية ووفق ما جاء في مجمع اللغة العربية (وانت حقيقة احد فرسانها استاذ غرايبة) تعريفا لكلمة الدين"جمع كل ما يعبد به الله" فكيف سهى عليك ان تصف الحوار ما بين الثقافة الهندية قديمها وجديدها المستمدّة من النظرية الهندوسيه ؟ حوارا بين الفكر والدين؟؟ وان عدت خالطا "مزيجا من الأله والبشر" لتؤكد انها معتقد وليس دين؟ اضافة الى استعمال كلمة ترتيل للشعر والقصص غير متوائم "لان هناك اختلاف بين احكام التجويد واحكام النوته الغنائية و او بحور الشعر وتفيعلاتها؟ لذا اقتضى التنويه درءا لما قد يحصل من التباس لدى القارئ ان الهندوسية ديانة من عند الله كباقي الديانات السماوية؟؟ كما فكّر عرب الجاهلية ان نبي الله صلوات الله عليه وتسليمه محمد خاتم الأنبياء شاعر؟؟؟"ماهو بقول شاعر قليلا ماتؤمنون"صدق الله العظيم