"داعش" يفاوض "النصرة" للتوحد بمواجهة الجيش السوري

تم نشره في الخميس 22 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً
  • عناصر من تنظيم داعش الارهابي - (ارشيفية)

موسكو - ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن تنظيم "داعش" الإرهابي في سورية يجري مفاوضات مع بعض فصائل "جبهة النصرة" حول توحيد الصفوف لمواجهة الجيش السوري.
وأوضح اللواء إيغور كوناشينكوف الناطق باسم وزارة الدفاع أن وسائل الاستطلاع الروسية اعترضت مكالمات عديدة تدل على بدء عملية تفاوضية بين قادة عدة فصائل كبيرة منضوية تحت لواء "جبهة النصرة" من جهة، وقادة تنظيم "داعش" من جهة أخرى، حول إمكانية توحيد الصفوف في وجه هجمات الجيش السوري.
في غضون ذلك دمرت القاذفات الروسية مركز مراقبة لـ "داعش" يقع على جبل سيرياتل في ريف إدلب، حددته طائرات بدون طيار، كما دمرت مستودع ذخائر مموها في جسر الشغور. وبين كوناشينكوف أن "المركز كان يتحكم في القصف الذي تجريه العصابات في ساحة القتال حيث كان يتم توجيه القصف من مرابض الهاون، ودمر المركز بضربة من قاذفة سو-24".
وأكد اللواء أن جميع المقاتلات الروسية عادت بسلام إلى قاعدة "حميميم" في ريف اللاذقية بعد تنفيذ مهامها الحربية، مشيرا إلى أنها قامت خلال الـ24 ساعة الأخيرة بـ46 طلعة شنت خلالها 83 ضربة على مواقع البنية التحتية تابعة لـ"داعش"، في كل من ريف إدلب وحلب ودير الزور ودمشق وحماة.
وأكد أن المسلحين المنسحبين تحت ضربات الجيش السوري يتخذون تكتيك تلغيم الأماكن والأبنية في الأحياء السكنية التي ينسحبون منها بقنابل مؤقتة، يتم تمويهها بشكل جيد وتحديد الوقت لحين دخول الجيش السوري وعودة الأهالي إلى بيوتهم. وذكر أنه في ريف حلب دمرت المقاتلات الروسية موقعا لـ"جبهة النصرة" حيث كانت تُصنع عبوات ناسفة يتحكم فيها عن بعد، بالإضافة إلى تدمير مستودع مليء بمواد متفجرة وشاحنتين محملتين بها كانتا مركونتين قرب المستودع.
وقال بيان وزارة الدفاع الروسية إن قاذفات سو-25 دمرت في خان شيخون في منطقة الغاب معسكرا ميدانيا لـ"جبهة النصرة" بعد تحديد موقعه من خلال الاستطلاع الجوي.
في غضون ذلك رصدت مكالمات لاسلكية في الـ19 الشهر الجاري، معلومات تفيد باعتزام زعماء العصابات الناشطة في سرمين بريف إدلب عقد اجتماع فيما بينهم، وبعد تدقيق إضافي للمعلومات من مصادر أخرى، تم تحديد زمن ومكان الاجتماع حيث تبين أنه عقد في بناء مهجور فأرسلت طائرات بدون طيار لمراقبة المكان، الذي وصلته ليلة الأربعاء 9 سيارات رباعية الدفع عليها رشاشات ذات عيار كبير، وشنت قاذفة سو-34 غارة دقيقة بقنبلة كاب-500 دمرت المكان بالكامل على من فيه.-(وكالات)

التعليق