مصر تطالب الأردن بتعويض ضحايا انفجار الجمرك (فيديو)

تم نشره في الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 09:19 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:13 صباحاً
  • الدفاع المدني خلال اخماده الحريق الناجم عن انفجار حاويتين محملتين بألعاب نارية في جمرك عمان أمس- (تصوير أمجد الطويل)

الغد- رصد- أعلنت مصر على لسان مسؤولة أنها ستطالب الأردن بتعويض الضحايا المصريين في انفجار جمرك عمان الذي وقع عصر أمس الاثنين.
وقالت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج نبيلة مكرم إنها ستجتمع مع وزير العمل الأردني لمطالبته بتعويضات للضحايا كونهم توفوا وأصيبوا أثناء عملهم الرسمي.
وأضافت في تصريح لبرنامج "هنا العاصمة" على فضائية CBC  المصرية أمس أنها ستكون في الأردن اليوم للاطمئنان على أوضاع المصابين في الانفجار وللمطالبة بتعويضات لهم.
وكان 8 أشخاص بينهم 5 عمال مصريين قتلوا وأصيب 12 آخرون أمس، إثر انفجار حاويتين محملتين بالألعاب النارية داخل جمرك عمان



التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حان الوقت لتسريع عملية نقل جمرك عمان (هاني محارمة)

    الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    أتوقع انه حان الوقت لتسريع عملية نقل جمرك عمان
    حيث ان الحادث المؤسف لحريق حاويات الألعاب النارية بساحة الجمرك اثبت انه يجب نقل الجمرك من مكانه الحالي
    حيث ان مكانه الان يعتبر موقع حيوي ونشط و توجد فيه كثافة سكانيه
    ووجود الجمرك هناك يشكل عبى وخطر من كل النواحي الاجتماعية
    والأمنية والاقتصادية

    ام يجب ان ننتظر لحلول كارثه أخرى وازهاق للأرواح ليتحرك احد المسؤولين !!
  • »لا حول ولا قوة الا بالله (ابو قصي)

    الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    الله يرحم المتوفين ويشفي المصابين . بس في ملاحظة ليش اصلآ يسمحو بدخول الالعاب النارية المزعجة اولآ مضرا للأطفال ثانيآ ازعاج للمواطن .
  • »زوَّدوها (ياسين)

    الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    ما شاء الله... مش لمّا نعوض حالنا بالأول...هاي نتيجة حادثة الصفع الي كبروها الناس و علكوا فيها و كأنها ما بتصير بمصر باليوم ١٠٠ مرة.... يعني لو هالانفجار صار بمصر كانو رح يعوضوهم!!!!
    هيها الاسكندرية غارقة من المطر و السيسي قبل سنة قال بدو يعمل شبكة صرف "تمسك مصر كده... أنا عارف أنا بقول إيه" و هيهم غرقو الناس...يا ترى رح يعوضوهم؟ حلّو عن هالبلد عاد