بريطانيا تطالب باستخدام اللفت مكان اليقطين في "الهالوين"

تم نشره في الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:21 مـساءً
  • تعبيرية

لندن- دعت هيئة التراث الانكليزية "انغليش هيريتدج" البريطانيين الى العودة الى جذور عيد هالوين من خلال استخدام اللفت مكان اليقطين مع ان نحتها اصعب بكثير.
واوضحت الهيئة في بيان "قبل ان تصبح اليقطينة الزينة الرئيسية في عيد هالوين كان سكان الجزر البريطانية ينحتون اوجه مخيفة على اللفت ويضعونها امام ابوابهم لاخافة الارواح الشريرة".
وتابعت الهيئة تقول "هذا التقليد مأخوذ من قصة يحكم فيها على رجل يدعى جاك حاول خداع الشيطان، بان يهيم في الارض وهو يحمل قطعة لفت افرغت من داخلها ووضعت فيها فحمة مضاءة لكي تنير دربه" وهي معروفة باسم "جاك او لينترن".
وخلال القرن التاسع عشر حمل المهاجرون الاوروبيون الى الولايات المتحدة هذا التقليد معهم واكتشفوا سريعا ان اليقطينة واصلها من القارة الاميركية اسهل للنحت.
واوضح المؤرخ في الهيئة مايكل كارتر "الكثير من التقاليد المرتبطة بهالوين أكانت اليقطين المنحوت او النكات او السكاكر، مستمدة من الفولكلور الاوروبي وليست فقط اختراعات اميركية".
واضاف "لا اظن ان اللفت سيحل مكان اليقطين لانها اصعب للنحت لكن امل ان يذكر الناس اللفت (..) خلال عيد هالوين هذه السنة".
ويستمد عيد هالوين جذوره من عيد ساوين السلتي الذي يحيي ذكرى الموتى ليل 31 تشرين الاول/اكتوبر والاول من تشرين الثاني/نوفمبر. وكان السلتيون يحتفلون فيه ايضا ببداية السنة الجديدة وبحلول الشتاء. (أ ف ب)

التعليق