الجيش الروسي يعلن انتحار أحد جنوده في سورية

تم نشره في الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 04:24 مـساءً
  • جندي روسي -(أرشيفية)

موسكو- اعلن الجيش الروسي الثلاثاء انتحار احد جنوده المنتشرين في سورية، في اول خسارة رسمية روسية على الاراضي السورية منذ بدء التدخل العسكري لموسكو نهاية ايلول(سبتمبر).

ونقلت وكالة انترفاكس عن مصدر في وزارة الدفاع الروسية قوله ان "الجندي المحترف الموجود في قاعدة حميميم الجوية بصفته تقنيا، انتحر".

واضاف "بحسب المعلومات الاولية التي تم الحصول عليها بعد تحليل الرسائل في هاتفه، فان وفاته مرتبطة بمشاكل مع فتاة في حياته الخاصة".

وكان قريب لاحد الجنود ابلغ في وقت سابق فرانس برس وفاة فاديم كوستنكو (19 عاما) المتحدر من منطقة كراسنودار في جنوب روسيا.

واكتفى المصدر بالقول "لقد توفي"، لافتا الى انه سيتم دفنه "خلال الاسبوع الحالي".

بدوره، اكد جندي كان خدم مع فاديم كوستنكو في روسيا وفاة الاخير لكنه نفى مسبقا فرضية الانتحار.

ونشر الجيش الروسي عشرات الطائرات والمروحيات في سورية حيث يقود منذ نهاية ايلول(سبتمبر) غارات جوية مكثفة لمساعدة قوات النظام.

وينتشر مئات الجنود الروس في ميناء طرطوس السوري لتأمين مرافق الخدمات اللوجستية، وخصوصا في القاعدة الجوية في حميميم في محافظة اللاذقية.

ولم يسبق ان تحدثت موسكو عن خسائر في صفوف جنودها سواء في عمليات قتالية او جراء حوادث.

التعليق