"الضمان": %95 تهرّب صالونات التجميل من شمول العاملين

تم نشره في الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً

عمان - كشفت المدير العام للمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ناديا الروابدة أن عدد صالونات التجميل بمختلف تصنيفاتها في المملكة يُقدّر بأكثر من 12 ألف صالون للرجال والسيدات، وعدد العاملين فيها يزيد على 35 ألف عامل من الذكور والإناث، في حين لا يزيد عدد المسجّلة بالمؤسسة عن ألفي صالون فقط.
وأضافت في تصريح صحفي جاء على هامش يوم توعوي نفذته المؤسسة أمس استهدف تعريف العاملين وأصحاب العمل العاملين في صالونات التجميل والحلاقة بمختلف مناطق المملكة بأهمية شمولهم بالضمان، أن عدد المشتركين بالضمان من العاملين بالقطاع لا يزيد عن 1800 مشترك؛ ما يؤشّر على أن نسبة التهرّب عن شمول العاملين في هذا القطاع تصل إلى 95 %، مضيفة أن أصحاب صالونات التجميل العاملين بمنشآتهم أصبح شمولهم إلزامياً اعتباراً من 1 كانون الثاني (يناير) الماضي.
وقالت إن اليوم الميداني يهدف إلى التواصل مع المواطنين وكافة شرائح المجتمع في المحافظات والألوية؛ لتعريفهم بأهمية الشمول بالضمان الاجتماعي، والحقوق والمزايا المترتبة لهم بموجب قانون الضمان، والرد على أسئلتهم واستفساراتهم حول قضايا الضمان التأمينية المختلفة.
وأضافت أن هناك شكاوى تَرِد إلى المؤسسة، وتتعلق بعدم التزام أصحاب صالونات الحلاقة والتجميل بشمول العاملين لديهم بالضمان الاجتماعي، وكذلك شمولهم على غير فتراتهم الصحيحة، وهناك أيضاً شكاوى تتعلق بشمولهم على أساس أجورهم غير الحقيقية، والاكتفاء بشمولهم على أساس الحد الأدنى للأجور، أو اقتطاع نسبة اشتراك الضمان من رواتبهم وعدم توريدها للضمان.
وأعتبرت الروابدة أن ذلك يعدّ خرقاً للقانون، وانتقاصاً لحقوق ومنافع هذه الفئة مستقبلاً، حيث يعتمد مقدار الراتب التقاعدي على الأجر الخاضع للضمان وفترات الاشتراك، بالإضافة إلى الانتهاكات العمّالية الأخرى المتمثّلة بالحرمان من الإجازات والتأمين الصحي والعطل الرسمية والرواتب والأجور المتدنّية وساعات العمل الطويلة وغياب شروط ومعايير السلامة والصحة المهنية في بيئة العمل.-(بترا)

التعليق