تحذيرات من تخفيض الرسوم الجمركية على الأثاث المستورد

تم نشره في الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً

عمان - حذر ممثل قطاع الصناعات الخشبية والاثاث في غرفة صناعة الأردن المهندس سعد استيتية، من أي محاولات لتخفيض الرسوم الجمركية على مستوردات المملكة من الاثاث حفاظا على الصناعة الوطنية.
واكد استيتية، في تصريح صحفي، إن مستوردات الاثاث تتغول في الوقت الحالي على الصناعة الوطنية حيث تزيد مستوردات المملكة من منتجات الصناعات الخشبية والاثاث بأكثر من  200  % على صادرات الاردن من المنتج نفسه، مطالبا بإلغاء مدخلات الانتاج التي تدخل في صناعة الاثاث نهائيا من الرسوم الجمركية واستثناء القطاع من اتفاقيات التجارة الحرة التي وقعتها المملكة مع العديد من الدول.
واعتبر استيتية قطاع الصناعات الخشبية والأثاث من اهم القطاعات الصناعية بالمملكة من حيث مساهمته في النشاط الاقتصادي وتشغيل الايدي العاملة.
واشار الى ان القطاع يمتلك فرصا تصديرية كبيرة وقوية الى الدول الافريقية، لكنه يحتاج الى المزيد من الترويج وإقامة المعارض الخارجية، داعيا الجهات الرسمية وخاصة هيئة الاستثمار للمساعدة في ذلك.
وأوضح أن الأثاث الأردني يمتاز باستخدامه أجود انواع الاخشاب والمواد الاولية في عمليات الانتاج، ما ساهم في إخراج منتجات ذات جودة عالية، وفتحت أبواب التصدير للمنتج الأردني؛ حيث يصدر الأردن للعديد من الاسواق العربية والاجنبية.
وحسب استيتية بلغت صادرات القطاع خلال العام الماضي 2014 حوالي 75 مليون دينار تذهب غالبيتها لأسواق اليمن والسعودية وقطر والولايات المتحدة والنمسا وبعض الدول الافريقية.
ويشكل الاثاث الخشبي أعلى نسبة تصدير تلاه أثاث الحدائق وأبواب وشبابيك خشبية والمطابخ الخشبية، وتصل نسبة صادرات القطاع 1ر1 % من الصادرات الصناعية لمختلف القطاعات الصناعية الوطنية.

التعليق