مؤتمر حول تحديات التمويل الإسلامي ودور رأس المال البشري

تم نشره في الأحد 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً

المنامة- أكد منظمو المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية (WIBC)، أن هذا المؤتمر سيكون بمثابة منصة إطلاق لتقرير مهم تقوم بإصداره بوابة Simply Sharia Human Capital -وهي أول بوابة توظيف ومعرفة مخصصة فقط للتمويل الإسلامي. يحمل عنوان «تحديات رأس المال البشري: صياغة المستقبل» يهدف إلى إنشاء خريطة طريق لرأس المال البشري الخاص جدا في المجال على نحو هادف -وهي عبارة عن مجموعة من «أهداف الألفية» العالمية لحيِّز رأس المال البشري للتمويل الإسلامي.
وسيتم إطلاق التقرير خلال المؤتمر الذي سيعقد بالبحرين في 22 كانون الأول (ديسمبر) المقبل وعلى مدى ثلاثة أيام.
وتمثل تنمية رأس المال البشري في مجال التمويل الإسلامي موضوعا تم طرحه منذ سنوات عدة بدون اتخاذ أي إجراء مُدَبَّر أو مُنظم. وبالفعل، فقد سيطرت عملية تنمية رأس المال باعتبارها موضوعا رئيسياً في العديد من المنتديات في مجال الصناعة ولم نشهد بعد سوى القليل من الأهداف القوية التي تقودها الصناعة والتي تم وضعها وتنفيذها.وتتمثل الافتراضية الأساسية للتقرير في الحاجة إلى تأمين مستقبل أكثر استدامة بكثير لمجال الصناعة من خلال أشخاص مؤهلين متحمسين يتمتعون بالكفاءة.
وقال داوود فيكاري، الرئيس التنفيذي للمركز الدولي للتعليم في مجال التمويل الإسلامي «إن التقرير يشكل دعوة مهمة لاتخاذ إجراء قائمة على مقارنة العديد من القضايا المهمة التي تشغل بالنا جميعا منذ أمد».
وقد سلطت ستيلا كوكس، العضو المنتدب لمجموعة DDCAP، الضوء على الدور المحوري للتقرير في الرد على الحاجة التي ننشدها منذ أمد بعيد لمجال الصناعة لتركيز موارد رأسمالها البشري باستخدام «خطة مصاغة تحدد أهداف الشركة وتصف الإجراءات اللازمة لكي تحقق خريطة الطريق أهدافها»، مع التأكيد مجددا على مدى ملاءمة وصلة التقرير وفائدته للممارسين ومراقبي السوق والمستجدين الداخلين المرتقبين على حد سواء.
وقال الرئيس التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي (DIEDC) عبدالله محمد العور، قائلا: «يثبت التقرير الحاجة إلى تطوير النظام الأيكولوجي للمعرفة باعتباره اتجاها متكاملاً لنمو الاقتصاد الإسلامي. ومع تشكيل الشباب بصورة متزايدة مزيدا من القوة العاملة للاقتصاد الإسلامي، فإنه من الضروري أن تلبي الشركات احتياجاتها الخاصة واحتياجات موظفيها من خلال تنمية رأس المال البشري».
وتقود المبادرة، مدير شركة SSHC نيرة محمود، التي قالت: «بالنسبة لنا، ليس هناك مكان أفضل لإطلاق هذا التقرير من قلب أحد أكبر وأهم التجمعات لمزاولي التمويل الإسلامي -وهو المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية». سيتناول التقرير مجموعة كبيرة من المواضيع بهدف تقديم وجهة نظر شاملة وموائمة لمجالات رئيسية مثل فهم «عقلية» الألفية، وصياغة برامج الخريجين في شكل فرص إلزامية للنمو، وتكييف ممارسات الموارد البشرية في العصر الرقمي ومشاركة الإناث في التمويل الإسلامي.-(وكالات)

التعليق