الجيش السوري يستعيد 6 قرى في ريف حلب

تم نشره في السبت 31 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • جنود في الجيش السوري (أرشيفية)

دمشق-  فرضت وحدات الجيش السوري سيطرتها على 6 قرى في ريف حلب الجنوبي الغربي تزيد مساحتها على 50 كم مربع.
وحسب مصدر عسكري فإن وحدات الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية نفذت عمليات نوعية أسفرت عن إحكام السيطرة الكاملة على قرى مرعين وحميمية وحميدة وحميدي والمشرفة والصبيحية وتكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد.
وأوضح المصدر العسكري أن الجيش يواصل عملياته في ملاحقة فلول التنظيمات الإرهابية في ريف حلب الجنوبي الغربي، مشيرا إلى غارات شنها سلاح الجو السوري على أوكار وتحركات إرهابيي تنظيم "داعش" في قرى وبلدات حميمة والشيخ أحمد وأم أركيلة وأبو ضنة وكصكيص ومسكنة وخفسة في الريف الشرقي والجنوبي الشرقي.
وأكد المصدر سقوط قتلى ومصابين في صفوف التنظيم .
كما وأشار المصدر العسكري إلى أن التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت
زعامة "جبهة النصرة" تكبدت خسائر في الأفراد والآليات والعتاد الحربي خلال قصف الطيران السوري لأماكن تحصنهم في أحياء ميسر جزماتي والمرجة والراشدين في مدينة حلب.
على صعيد آخر أفاد ناشطون من المعارضة السورية بأن اشتباكات تدور بين قوات ما يسمى بـ "سورية الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة مؤخرا بالأسلحة، والمؤلفة من حركات "جيش الثوار" وفصائل "غرفة عمليات بركان الفرات" وقوات "الصناديد" و تجمع "ألوية الجزيرة" و"المجلس العسكري السرياني" و"وحدات حماية الشعب الكردية" و"وحدات حماية المرأة" من جهة، وعناصر تنظيم "داعش" من جهة أخرى، في قرية غزيلة في المنطقة الواقعة بين بلدتي الهول وتل حميس.
وتحدثت الأنباء عن قصف لطائرات التحالف الدولي على مناطق الاشتباك وعن خسائر في صفوف الطرفين.-(وكالات)

التعليق