5 ملايين دينار خسائر أولية لـ200 محل ألبسة وأقمشة في وسط البلد

تم نشره في الجمعة 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • مياه الأمطار تغمر أحد شوارع وسط البلد في عمان أمس - (تصوير: أسامة الرفاعي)

عمران الشواربة

عمان- قدر ممثل قطاع الألبسة والأقمشة والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي حجم الخسائر الأولية التي تكبدها قطاع الألبسة أمس جراء مداهمة سيول مياه الأمطار للمحال في منطقة وسط البلد بحوالي 5 ملايين دينار.
وبين القواسمي لـ"الغد" أن اكثر من 200 محل للألبسة في منطقة وسط البلد داهمتها المياه الجارفة وكان اكثر الاضرار في سوق الندى وسوق مانجو وشارع طلال وشارع الملك فيصل وسوق البترا.
وأوضح القواسمي أن الأعباء والخسائر سيتحملها التجار، سيما ان شركات التأمين لا تعترف بالكوارث الطبيعية.
من جانبه؛ قال نقيب تجار الالبسة والاقمشة، سلطان علان، ان "محال تجار الالبسة والأقمشة في وسط البلد تقوم بتوثيق وتقدير الخسائر في محالهم".
وبين أن النقابة ستعقد اجتماعا طارئا لايجاد حلول من قبل الحكومة حول الخسائر الواقعة. 
وبين علان ان اكثر من 60 % من المحال الموجودة في منطقة وسط البلد، وتحديدا سوق البترا للأقمشة، اصيبت بأضرار جسيمة، خصوصا في الطابق السفلي، بعد ان غمرتها المياه كاملة.
وطالب علان الحكومة بدراسة المنطقة من الناحية الجغرافية واتخاذ اجراءات مناسبة لتفادي وقوع مثل هذه الحواث
مستقبلا.
ويوجد في المملكة قرابة 7 آلاف محل لبيع الألبسة معظمها تتركز بالعاصمة عمان تليها إربد والزرقاء نظرا للكثافة السكانية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الإستمطار الصناعي (تاجر)

    الجمعة 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    نعتقد ان السبب هو الإستمطار الصناعي للسحب والغيوم في وجود الأمطار الغزيرة،وليس هذا حادث فجائي او قوة قاهرة او سبب اجنبي او قضاء وقدر،فالتجربة التي تعلمتها الأردن من تايلند والصين بالاستمطار الصناعي كانت هي السبب للأمطار المنهمرة بغزارة،لإن الأردن من افقر دول العالم مائيآ،وكنا نصلي صلاة الإستسقاء حتى في شهر كانون أول،فالأمر غير طبيعي ويحتاج للإثبات