راكان قطيشات الذي أضحى حديث الأردنيين

تم نشره في السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:41 مـساءً - آخر تعديل في السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 04:29 مـساءً
  • راكان قطيشات في صورة شخصية له وفي الصورة الثانية خلال عملية الانقاذ

غادة الشيخ
عمّان- اعتبر الشاب راكان قطيشات الدوايمة أن ما قام به يوم الخميس الماضي من انقاذ ستة أطفال من الغرق داخل منزلهم خلال العاصفة الماطرة هو أقل القليل الذي يمكن أن يقدمه لخدمة أبناء بلده.
جاء ذلك خلال حديث له مع "الغد" بعد أن أصبح خلال الثمانية وأربعين ساعة الماضية "بطل الأردن ورمزا للنخوة والشهامة".
ويكاد كل أردني اليوم يعرف من هو راكان قطيشات قبل أن يدرك هو أن موقفا شجاعا قام به سيجعله بطل زمانه وفخرا لدى كل أردني.
هو ذلك الشاب البالغ من العمر 24 عاما الذي تداولت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو مصور له وهو ينقذ ستة أطفال فاضت عليهم السيول يوم الخميس الماضي مخاطرا بحياته وسط ضغط المياه وحاملا شاكوشا ليخلع حماية النافذة التي أعاقت خروج الأطفال ويستبدلها بشهامته حماية لحياتهم.
ويسرد الشاب قطيشات تفاصيل تجربته ـ"الغد" ويقول إن في ذلك اليوم كان بصحبة مجموعة من الشباب في الحي الذي يقطن فيه في منطقة حي نزال ليلبوا نداءات الاستغاثة في الحي ويشير الى أن هناك الكثير من الحالات المشابهة حدثت هناك قبل أن ينقذ المنزل الذي بداخله 6 أطفال.
وخلال عملية الانقاذ في الحي سمع صوت أناس يستندونه هو ورفقته من الشباب لانقاذ أطفال عالقين في غرفة في منزلهم حيث دخلت السيول هناك وأهاليهم في أعمالهم وهم وحدهم.
ويقول ردا على ما اذا لم يهب تلك المخاطرة على حياته: "صوت صراخ الأطفال لم يجعلني أكترث لحياتي كل همي كان في تلك اللحظة أن أنقذهم وألبي نداءهم" وهذا الفعل "أحتسبه أجرا لوجه الله تعالى"، ويضيف: "صعبة يا أختي أسمع صوت صراخ أطفال وأضل واقف".
ويبين أنه وخلال عملية انقاذ سكان الحي كان ورفقته مستعدون لوجيستيا بالأدوات والعدة وهو الأمر الذي ساعده في حمل الشاكوش وكسر الحماية من النافذة وانقاذ الأطفال، مشيرا الى أنه لم تحدث للأطفال أضرار جسيمة سوى كسر يد طفلة وجروح خفيفة.
وردا على ما هو تعليقه بمطالبات أردنيين أن يكون أمينا لعمان قال: "صعبة علينا احنا ناس أميين، والي عملته أقل من عادي قدام نخوة كل شاب أردني".


Ghada.alsheikh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شكرا (اسيل)

    الأحد 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    انسان رائع يمتلك الاحساس و الشعور ب الاخرين شكرا لك و لكل الذين بصحبتك
  • »شكرا (اسيل)

    الأحد 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    انسان رائع يمتلك الاحساس و الشعور ب الاخرين شكرا لك و لكل الذين بصحبتك
  • »احسنت (هشام)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    بارك الله فيك وفرج عنك الكرب نعم المواطن والله
  • »نشمي (طعاني)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    نشمي و ضميره صاحي الله يوفقه
  • »بطل حقيقي (نشميه الطبيشات)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    الله يسعدهم النشامى ويقويهم ، هم فخر الوطن وفرسان الحق
  • »اردني وافتخر (مؤمن)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    شكرا...راكان انت واصدقاءك... انت مثال لكل اردني شهم وان شاء الله سيجازيك الله خيرا علی فعلك...شكرا شكرا
  • »راكان القطيشات (أبو لؤي الصرايره)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    كل الشكر والتقدير للسيد راكان والشباب الذين كانوا برفقته , لقد شاهدت ما قاموا به عبر الواتس اب فهم يمثلون الصورة المشرقة للأردنين النشامى فلهم كل التقدير والاحترام واتمنى على جريدة الغد الغراء أن تنشر صور واسماء بقية المجموعة المحترمة
  • »شكراً جزيلاً (مواطن أردني)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    شكراً جزيلاً لهذا الشاب الرائع ، ويجب تكريمه هو وكل الجهات والأشخاص الذين ساهموا في إنقاذ الناس ويجب تشكيل لجنة تحقيق لمحاسبة المقصرين من مختلف الجهات المعنية .
  • »هذا النشمي الحقيقي (عمار)

    السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    هو من الأبطال الذين يعملون بصمت وبإخلاص دون انتظار منصب أو "تقدير رسمي" لعمله