البحث الجنائي يلقي القبض على "سارق خطير"

تم نشره في السبت 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 07:31 مـساءً

عمان- الغد- قال المركز الاعلامي في مديرية الامن العام ان العاملين في شعبة بحث جنائي اقليم الوسط تمكنوا من القبض على احد الاشخاص المشبوهين والمطلوبين بعد متابعة حثيثه له على اثر ارتكابه عدة قضايا سرقات باسلوب المغافلة من مكاتب وشركات وعيادات طبية ضمن اختصاص العاصمة عمان.
واضاف المركز الاعلامي أنه على اثر عدد من الشكاوى المتشابهه بالاسلوب الجرمي التي تقدم بها اصحاب وموظفو مكاتب تجارية وعيادات طبية لادارة البحث الجنائي من خلال اقسامها ومفارزها في العاصمة منذ فترة، حيث كان الاسلوب في جميعها قيام احد الاشخاص بالدخول اليهم بصفة زبون او مريض ومن ثم مغافلتهم وسرقة بعض المقتنيات والاموال المنقولة والحقائب والاجهزة الخلوية والالكترونية ومن ثم الفرار من المكان.
وتابع المركز الاعلامي انه تم تكليف فريق تحقيق لمتابعة هذه الشكاوى والتعرف على هوية مرتكب السرقات والقاء القبض عليه، حيث توصل الفريق على ضوء التحقيق في ملابسات تلك القضايا ودراسة الاسلوب الجرمي وتحديد اوصاف المشتبه الى هوية مرتكبها وهو شخص مشبوه من ارباب السوابق بقضايا السرقات وبحقه (58) اسبقية جرمية ومطلوب بـ( 13) تعميم لجهات أمنية وقضائية ، وبالبحث والتحري عنه والتعميم عليه تمكن العاملون في قسم بحث جنائي الرصيفة من تتبع نشاطاته والقبض عليه وبالتحقيق معه اعترف بقيامه بارتكاب (31) قضية سرقة باسلوب المغافلة من مكاتب وعيادات طبية ومحلات تجارية بالاضافة الى سرقة مستودع ادوية في احدى مناطق شمال عمان وتم التعرف عليه من قبل المشتكين كما وتم ضبط جزء من المسروقات، وما زال التحقيق جار.
وفي ذات السياق تمكن العاملون في قسم بحث جنائي الرصيفة من القبض على شخص اخر مشبوه بحقه (138) اسبقية جرمية متنوعة بقضايا السرقات والمخدرات ومقاومة الموظفين والسلب المسلح ومطلوب بـ (13) طلب لجهات امنية وقضائية بقضايا السرقات والمخدرات.
وتؤكد مديرية الامن العام ان احتراز المواطنين واتخاذهم للتدابير اللازمة للحفاظ على ممتلكاتهم هي افضل وسيلة لمنع وقوع السرقات من قبل اصحاب النفوس المريضة مذكرة اياهم بعدم ترك اية اموال او مقتنيات شخصية والحقائب في اماكن ظاهرة للعيان، والتحقق من شخصية الغرباء الذين يرتادون الى المكاتب التجارية والشركات والعيادات الطبيه وفي حال الاشتباه باي شخص ضرورة الابلاغ عنه من خلال رقم الطوارئ 911.

التعليق