المكسيك: 14 قتيلا بعد مصارعة ديوك ومباراة كرة

تم نشره في الثلاثاء 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 04:51 مـساءً
  • تعبيرية

أكابولكو (المكسيك)- قتل 14 شخصا على الاقل خلال اليومين الماضيين في جنوب المكسيك اثر حادثي اطلاق نار على هامش منافسات لمصارعة الديوك وبعد مباراة في كرة القدم، على ما افادت الشرطة المكسيكية.

وأفاد مصدر رسمي لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف اسمه أن تبادلا لاطلاق النار حصل خلال مصارعة للديوك مساء الاحد في مدينة كواخينيكويلابا بولاية غيريرو ما اسفر عن سقوط عشرة قتلى على الاقل بينهم طفل في الثانية عشرة من عمره.

وحصلت المواجهة وفق المصدر بين عصابتين متنازعتين لسبب لا يزال مجهولا.

ونقل الجرحى الى المستشفى في حين سحبت جثث بعض ضحايا الحادثة من جانب اقاربهم قبل بضع دقائق من وصول الشرطة.

وأشار المصدر نفسه الى وجود امرأة في عداد الاشخاص المقتولين الذين تراوح اعمارهم بين 26 و50 عاما.

وفي وقت سابق خلال النهار، قتل اربعة اشخاص وجرح ثلاثة اخرون اثر مباراة للهواة في كرة القدم في حي شعبي في ضواحي مدينة اكابولكو.

ووقع الهجوم في وضح النهار عندما كان اللاعبون يستريحون بعد المباراة. وعثرت الشرطة على بقايا طلقات فارغة مصدرها على الارجح بنادق هجومية من نوع "ايه ار - 15".

وبين كانون الثاني(يناير) وأيار(مايو)، قتل 336 شخصا على الاقل في هذه المدينة الواقعة على سواحل المحيط الهادئ، اي بزيادة نسبتها 42 % مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي وفق ارقام رسمية، ما يجعل اكابولكو عاصمة للجريمة في المكسيك.

وغالبا ما تشهد ولاية غيريرو مواجهات بين عصابات اجرامية بهدف السيطرة على مسارات تهريب المخدرات.

التعليق