"يوم التغيير 2": مبادرة تطبع معاني الفرح في قلوب المرضى

تم نشره في الأربعاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • جانب من نشاطات "يوم التغيير 2" - (من المصدر)

منى أبوحمور

عمان- تنوعت تعهدات "يوم التغيير 2" الذي انطلق مؤخرا بدعم من شركة أدوية الحكمة، وضم أكثر من 42 ألف تعهد؛ إذ جاءت أكثر إثراء وإلهاما هذا العام، وسجلت تعهدات كثيرة كلها تحمل في طياتها التغيير الايجابي للقطاع الصحي.
ووسط أجواء من الإيجابية والابتسامة التي ارتسمت على وجوه المرضى والمراجعين شاركت الخدمات الطبية الملكية، ممثلة بكافة المستشفيات والمراكز الطبية العسكرية التابعة لها في مبادرة "يوم التغيير"، متعهدة بتقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية من قبل العاملين كافة في القطاع الصحي.
ولم تقتصر مشاركة الخدمات الطبية الملكية على مستشفى واحد وحسب، وإنما شملت كافة المستشفيات التابعة لها ابتداء من مستشفى الملكة رانيا العبدالله للأطفال الذي أقام حفلا إعلانا لبدء يوم التغيير تم خلاله توزيع الهدايا على الأطفال، كما تخلله فقرات للأطفال ورسومات على الوجه.
وكان لهذه المبادرة الأثر الكبير على نفسية الأطفال المرضى، الذين اعتبروا هذا اليوم مميزا، كما أنساهم الوجع وفق الطفلة جوري ابنة الخمسة أعوام التي أعربت لـ"الغد" عن سعادتها بهذا اليوم ومشاركتها في الحفل في التعريف عن أهمية إسوارة المريض وضرورة الحفاظ عليها، مبدية سعادتها الكبيرة بحصولها على جهاز لوحي ولعبة التركيب من المستشفى.
في حين أن الطفل حمادة محمد (13 عاما) يتمنى استمرار "يوم التغيير" وتكراره بشكل دائم، قائلا "انبسطنا كتير وفرحونا بهذا اليوم".
وفي قسم النخاع الشوكي، تعالت أصوات فرقة الموسيقات التي جابت أنحاء المستشفى كافة تكريما للمتقاعدين العسكريين المصابين الذين يتعالجون في القسم ذاته، الأمر الذي زرع البسمة على وجوه المرضى الذين غادروا أسرتهم ووقفوا على أبواب غرفهم يصفقون ويصورون.
طبيب الأسنان المتقاعد العسكري علاء الدين الخالدي، الذي يتعالج في مركز فرح قسم النخاع الشوكي، يؤكد أن التغيير مهم جدا للمريض في الوقت ذاته، مشيرا إلى أنه حتى يكون مجديا فلا بد من أن يكون مستمرا.
ويضيف "التغيير يجب أن يكون من داخل مقدم الخدمة وأن التغيير لا بد أن يبدأ بالطريقة والأسلوب الذي تقدم فيه الخدمة"، الأمر الذي يزيد من مناعة المريض ويسرع من علاجه.
وكان مدير عام الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب معين الحباشنة، قد صرح أن الخدمات الطبية سعت منذ تأسيسها للوصول إلى أعلى درجات التميز والارتقاء بمستوى الخدمات العلاجية والطبية المقدمة للمرضى.
وعلى هامش المبادرة، أقامت الخدمات الطبية الملكية يوما طبيا مجانيا لأبناء محافظة البلقاء في مدينة السلط بالتعاون مع مركز جابر العثرات، الذي جاء ترجمةً للمبادرة على أرض الواقع، وكدليل واضح على اتباع النهج العملي في تطبيق المفاهيم والأهداف التي تسعى إليها مبادرة "يوم التغيير".
وكان للجامعات حضورها الكبير هذا العام؛ حيث قام الكادر التدريسي من عمداء ومدرسين وطلبة بتسجيل تعهداتهم بتقديم الابتسامة وإعطاء وقت أكثر للمرضى والطلاب، ناهيك عن تقديم الهدايا في ذلك اليوم.
وقد اشترك كذلك الممرضون وفنيو المختبر والأشعة والصيادلة والإداريون وشركات التأمين بتعهدات كل حسب اختصاصه، ساعين بذلك إلى تحسين مستوى الخدمة المقدمة من خلال العمل اليومي الروتيني مهما كان هذا التغيير.
ويشار إلى أن مجلس اعتماد المؤسسات الصحية أُنشئ استجابة للجهود الرامية لرفع مستوى الجودة والسلامة في المؤسسات الصحية، ولمواكبة النهج العالمي في التوجه نحو مبدأ الاعتماد المحايد كأساس لدفع التحسين المستمر للجودة في الرعاية الصحية، ويعد المجلس الرائد عربيا على مستوى المنطقة في مجال الاعتماد.

muna.abuhammour@alghad.jo

التعليق