تصوير: ساهر قدارة

خطوات على حافة الحياة

تم نشره في الأحد 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 11:00 مـساءً

إلى أين تأخذنا الدروب؟ سنركض من غير ملل، ونحن نحمل وشومنا الباقية فوق أرواحنا الهرمة. نطوّع أحلام الحديد كي يفتّح زهر الأمنيات.

 وسوف نتذكر جميع محطاتنا؛ مرة كنا أطفالا أشقياء، يلهون على مرمى حكايات الجدات. كبرنا على سكة من حنين، وابتلينا الحياة بضوضائنا الكبيرة. 

مرة كنا أطفالا نحلم بالشمس التي لا تغيب، و"عفاريت" الحكايات التي تختطف الجميلات، والجنيّات الطيبات. لكن كل ذلك اختفى من غير سابق إنذار، لنبدأ رحلتنا القاسية في الحياة الحقيقية.

 

 

التعليق