"المدارس الخاصة" تعترض على نظام تأسيس المؤسسات التعليمية الخاصة

تم نشره في الاثنين 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • طفل ينظر من خلف نافذة إحدى حافلات المدارس الخاصة-(الغد)

عمان - عبرت نقابة أصحاب المدارس الخاصة عن اعتراضها على مشروع نظام تأسيس وترخيص المؤسسات التعليمية الخاصة والاجنبية لسنة 2015 الذي قرر مجلس الوزراء مؤخرا إرساله لديوان الرأي والتشريع لإقراره حسب الأصول، "لعدم مشاركة المدارس الخاصة والمؤسسات التعليمية الخاصة بدراسة تفاصيله".
وقالت النقابة في بيان أمس إن المؤسسات التعليمية الخاصة ينطبق عليها قانون العمل الأردني والذى حدد العلاقة بين أصحاب العمل والعاملين في القطاع الخاص، وإن نظام التصنيف المقترح في المؤسسات التعليمية الخاصة "يخلق فوارق طبقية بين طلبة المملكة ويسهم في اتساع الفجوة بين المدارس الصغيرة والمتوسطة والكبيرة".
وأكدت أن نظام التصنيف المقترح "لم يشمل المؤسسات التعليمية الحكومية وميز بينها وبين المؤسسات التعليمية الخاصة، فيما "استثنى نسبة كبيرة من المدارس الخاصة المرخصة بموجب القانون وضمن أسس وتعليمات الوزارة التي أجازت ترخيصها حسب الأصول، ويصعب تحديثها وتطويرها لاعتبارات متعددة يعرفها أصحاب القرار".
وأضاف البيان أن إقرار نظام التصنيف بصيغته المرسلة لديوان الرأي والتشريع أوجد "مخرجا لتحصيل الاموال بدلا من هدف الوزارة المعلن في تجويد التعليم وتميزه ما يتعارض مع سياسة الوزارة في تطوير التعليم بشقيه العام والخاص". وتابع أن وزارة التربية والتعليم "لم تأخذ بتوصيات لجنة شكلت لهذه الغاية والتعديلات المقترحة على نظام تصنيف المؤسسات التعليمية الخاصة واستبدلته بنظام آخر ما تزال تفاصيله غير معروفة"، داعا الجهات المعنية للتريث باقراره والالتزام بما تم الاتفاق عليه من قبل اللجنة المعنية. -(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نعم للتطوير الجوهري (أبو طارق)

    الاثنين 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    المدارس الخاصة بحاجة ماسة في السنوات العشر الأخيرة الى تنظيم وتحفيز، والشراكة لا تعني الحرية المطلقة للأسواق، ومعارضة أي مبادرة لضبط آلية السوق الحر. ومع ذلك، نحتاج الى مبادرات مكملة لتطوير المدارس الحكومية بعيداً عن برامج المؤسسات الدولية وعن حصر المشكلة بالمناهج ..
  • »القضاء على التعليم المميز (عدنان الاعرج)

    الاثنين 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    التدخل بهذا الشكل بالمدارس الخاصة سيؤدي الى هبوط في مستوى التعليم لديها وتصبح مثل المدارس الحكومية..الاهل هم من يقرر لاي مدرسة يتوجهوا دون اجبار من احد