مناقشة الخطة الاستراتيجية لـ"شؤون المرأة"

تم نشره في الاثنين 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- عقدت اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة والوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) تكامل - النوع الاجتماعي، أمس لقاءً تشاورياً مع اللجنة التنسيقية لمنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الرسمية، عرضت خلاله الخطة الاستراتيجية للجنة (2016 - 2018) التي تم إعدادها بالتعاون مع "تكامل".
وأوضحت الخطة أبرز محاور العمل التي ستعمل اللجنة على تحقيقها، والمتمثلة بتوفير البيئة الداعمة لتمكين المرأة سياسياً، وتعزيز مشاركتها الفاعلة في الحياة العامة، وتعظيم مشاركتها في الحياة الاقتصادية، وضمان تكافؤ الفرص الاقتصادية، وحمايتها من العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي، وتحقيق العدالة الاجتماعية. 
كما ستعمل اللجنة على الوفاء بالتزامات الأردن الوطنية والعربية والدولية، وضمان ايجاد مرصد وطني لتوثيق وتحليل الآليات المتبعة في قضايا المرأة، وإدماج مفهوم النوع الاجتماعي في كافة مجالات التنمية الوطنية. وأشارت أمين عام "شؤون المرأة" سلمى النمس إلى أن اللجنة ترتكز ضمن عملها في المحاور السابقة على المهام الموكلة لها في قرار تأسيسها، التي جاءت مؤكدةً على أهمية ادراج قضايا المرأة وأولوياتها في الاستراتيجيات والتشريعات والسياسات والخطط والبرامج الوطنية، ورصد وتوثيق وتحليل الممارسات والآليات والتطبيقات، ومتابعة وتقييم وقياس ما تم تنفيذه من قبل الجهات الوطنية، بما يحقق العدالة النوعية وتكافؤ الفرص وكسب التأييد والدعم، وبناء التوافقات الوطنية من أجل إحداث التغيير الإيجابي.
بدورها، بينت مديرة وكالة (USAID) تكامل - النوع الاجتماعي، نرمين مراد أهمية دور المجتمع المدني في تعزيز مبادئ العدالة المبنية على النوع الاجتماعي على مستوى صناعة السياسات، ونشر الوعي على مستوى المجتمعات المحلية، وتنفيذ المشاريع التطويرية والأفكار الإبداعية الهادفة الى إحداث التغيير الإيجابي المطلوب.

التعليق