مشة: خطاب العرش يحمل رؤية إصلاحية متكاملة للتعليم

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان- الغد- قال نقيب المعلمين الأردنيين الدكتور حسام مشة إن "رؤية نقابة المعلمين في الإصلاح التربوي تنسجم تماما مع مضامين خطاب العرش السامي بشأن التعليم".
وأكد على ضرورة ترجمة الحكومة للرؤية الملكية بتوفير الأمن الوظيفي للمعلمين، وتحقيق أمنهم الاجتماعي والمعيشي، وتعزيز مكانتهم في المجتمع، بخاصة مع تزايد حالات الاعتداءات على المعلمين مؤخرا.
وأشار مشة أمس في تصريح صحفي إلى أن الخطاب "أكد على إحداث نقلة نوعية وإصلاح جذري في قطاع التعليم، للنهوض بمكانة الأردن إقليميا ودوليا، ما يدعو الحكومة لإبداء اهتمام حقيقي بمخرجات التعليم، وليس الوقوف فقط على فرعيات متنوعة، والتفكير الجاد بإطار مهننة التعليم وتطوير المناهج".
وأشار إلى "أن موقع الأردن في مؤشر التعليم التابع لتقرير التنافسية العالمية 2015/2016 هو الخامس عربيا والخامس والأربعين عالميا، وهو أمر جدير بالاهتمام".
وقال مشة "إن الخطاب عمّق حس المسؤولية أمام الجميع للنهوض بالتعليم"، داعيا للعمل بأعلى درجات التعاون والتنسيق بين المؤسسات المعنية، وهو أمر يدفع لمزيد من التعاون والتشاركية بين النقابة ووزارة التربية وغيرها من المؤسسات التربوية والبحثية".
وحول تدريب المعلمين، أشار مشة إلى أن "مضامين خطاب العرش، أشارت بوضوح لضرورة تنفيذ الحكومة برامجها الإصلاحية، وتوصيات لجنة الموارد البشرية وإيلاء تدريب المعلمين أهمية خاصة، وهو استحقاق طبيعي لأي عملية نهضة مطلوبة لهذا القطاع".
كما أكد على الاهتمام أيضا بالبنية التحتية للمؤسسات التربوية والتعليمية، وتوفير المتطلبات اللوجستية للمدارس لتحصيل بيئة تربوية مناسبة. 
وكان جلالة الملك عبدالله الثاني، تحدث في خطاب العرش السامي خلال افتتاح الدورة العادية الثالثة لمجلس الأمة السابع عشر، عن أهمية التركيز على التعليم وتأهيل المعلمين، ودفع عجلته لمواكبة متطلبات العصر.
وقدم جلالة الملك في خطابه السامي، رؤية إصلاحية شاملة، تتوجه الى تطوير التشريعات التعليمية وتحديثها، وإيلاء الاهمية لتدريب الكفاءات البشرية وتأهيلها، بما ينسجم مع احتياجات التنمية ونهضة العلم والتعليم، وتعزيز مكانة المعلم الاجتماعية، وتطوير المناهج بما ينسجم مع العصر ومتطلباته.

التعليق