متاعب لا يدركها إلا الشخص الحساس

تم نشره في الأحد 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً

   علاء علي عبد

عمان - يرى البعض بأن امتلاك المرء للمشاعر الحساسة يجعله يعد شخصا محظوظا، حسبما ذكر موقع “LifeHack”. لكن امتلاك المشاعر الحساسة يكون عبئا على صاحبه في كثير من الأحيان.
فيما يلي عددا من المتاعب التي تواجه الشخص الحساس:
•   امتلاك مشاعر زائدة عن الحد الطبيعي:
 مقارنة مع الشخص العادي فإن الشخص الحساس يمتلك درجة عالية من المشاعر تفوق ما يمتلكه الشخص الآخر. فمن الشائع لدى المرء الحساس أن يشعر بتقلبات مزاجية متكررة، حيث يجد أن مزاجه يتحول من الهدوء إلى التوتر ليتبين أن السبب بهذا هو التقاطه الحالة المزاجية لأحد المحيطين به. يمكن اعتبار الشخص الحساس بأنه كالإسفنجة التي تمتص الحالة المزاجية للمحيطين به وهذا الأمر يكون شاقا على المرء الحساس في كثير من الأحيان.
• الاهتمام بالتفاصيل: تعود مسألة الاهتمام بالتفاصيل بالنسبة للشخص الحساس أنه يريد أن تكون كل الأمور واضحة وغير مؤذية لأحد، فهو يفترض بأن الآخرين ينتبهون للتفاصيل التي ينتبه لها لذا تجده حريصا على مشاعر جميع من حوله.
•  القابلية للإصابة بالاكتئاب: على الرغم من وجود العديد من العوامل المرتبطة بالإصابة بالاكتئاب إلا أن درجة حساسية المرء تعتبر من ضمن تلك العوامل. السبب بهذا يعود لتفاعل المرء الحساس بقوة مع الأحداث المحيطة به لدرجة تتسبب بإرهاق الجهاز العصبي بأكمله. لذا فيجب على المرء الحساس أن يحاول أن يضع حدودا لدرجة تفاعله من كل حدث يمر به بحيث لا يتسبب تفاعله هذا بالتأثير السلبي على صحته.
•   الحساسية الزائدة تجاه البيئة المحيطة بالمرء:  الأصوات العالية والأضواء الساطعة والروائح الحادة كلها أمور تؤثر سلبا على الشخص الحساس. فقد تتسبب تلك الأمور بحالة شديدة من التوتر لدى المرء الحساس قد تصل لحد الهيجان، لذا يفضل المسارعة بالابتعاد عن تلك المصادر المزعجة.
•  تأثر طويل الأمد بالأحداث:  يجب أن يحرص المرء الحساس على الابتعاد عن المشاهد العنيفة سواء في نشرات الأخبار أو في الأفلام والبرامج التلفزيونية. فالمشاهد القاسية قد تعلق بذهن المرء الحساس لفترة طويلة. نفس الأمر ينطبق على مشاهدة شخص يبكي لفقدان عزيز أو ما شابه، لذا ينبغي على المرء الحساس تجنب تلك المواقف قدر الإمكان.
• سهولة البكاء: يصعب على المرء الحساس الدخول بمناقشة دون أن يجاهد لمنع دموعه من التساقط. فضلا عن هذا فإن دموعه تتساقط عند المشاركة ببيوت العزاء أو حتى عندما يودع أحد المقربين في المطار أو عند الاستماع لمشكلة تعرض لها قريب أو صديق. هذه الصفة يجب أن تجد المساندة من قبل الأهل خصوصا للأطفال الصغار الذين لا يجب أن يمنعوا من البكاء وتفريغ مشاعرهم.
• التألم بشدة: عندما يتعرض المرء الحساس للأذى من شخص معين فإنه يتألم بشدة فعلا. بل إن ألمه هذا يستغرق وقتا طويلا قبل أن يتمكن من الشفاء منه. التعرض للأذى قد يدفع المرء الحساس للانغلاق على نفسه والابتعاد عن الآخرين خوفا من التعرض للأذى مرة جديدة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »سبب للسرطان (ابو اياس)

    الأحد 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    الحساسيه المفرطه سبب رئيسي للسرطان وهذا نتيجه مقاربات عبر الزمن الموضوع بحاجه الى دراسه من قبل اصحاب الاختصاص