فلسطين: 3 شهداء ومقتل إسرائيلية (تحديث)

تم نشره في الأحد 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 10:08 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 04:30 مـساءً
  • استشهاد فلسطينية دهسها مستوطن في نابلس
  • منفذ عملية الطعن قرب بيت لحم بعد استشهاده

القدس المحتلة – استشهد شاب فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي اليوم الأحد، بعد قتله مستوطنة إسرائيلية عند تجمع مستوطنات غوش عتصيون جنوب مدينة بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وسائل إعلام عبرية إن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب الفلسطيني بعد طعنه المستوطنة، ما أدى إلى استشهاده وإصابتها بجراح خطيرة، مشيرة إلى أنه تم نقلها إلى المستشفى حيث لفظت أنفاسها الأخيرة هناك.

وكان فلسطينيان هما (شاب وفتاة) استشهادا في وقت سابق من اليوم الأحد، الأول برصاص مستوطن شرقي القدس المحتلة، والفتاة دهسا قرب حاجز حوارة جنوب نابلس.

وفي التفاصيل، فقد أطلق مستوطن النار على سائق فلسطيني يدعى شادي محمد محمود خصيب في الثلاثينات من العمر من سكان مدينة البيرة، وأصابه بجروح خطيرة استشهد متأثرا بها في وقت لاحق، قرب مستوطنة كفار أدوميم بالخان الاحمر شرقي القدس المحتلة.

ونقلت وكالة "معا" الفلسطينية عن مصادر إسرائيلية قولها أن سيارة اجرة فلسطينية كانت تسير على الشارع اصطدمت بسيارة للمستوطنين، وقام سائقها بالترجل ومحاولة طعن المستوطن في حين قام مستوطن آخر باطلاق النار على الشاب.

كما أقدم رئيس ما يسمى بمجلس مستوطنات نابلس السابق جرشون ميسيكا، اليوم، على دهس فتاة اسمها أشرقت قطنان (16عاما)، قرب حاجز حوارة جنوب نابلس بدعوى أنها تحمل سكينا، كما أجهز الجنود الاسرائيليون على الفتاة بإطلاق النار عليها رغم دهسها، مما ادى إلى استشهادها.

وقالت مصادر إسرائيلية إن الفتاة حاولت طعن مستوطنة كانت تقف في المكان قبل ان تقوم سيارة للمستوطنين بدهسها، دون وقوع اصابات في صفوف المستوطنين.

وقال شاهد عيان لموقع "واللا" العبري إنه كان يقود سيارته عندما شاهد فتاة على بعد 100 متر تستل سكينا قرب حاجز حوارة فترجل من سيارته، ليأتي من خلفه جرشون ميسيكا ويقوم بدهس الفتاة، ثم أطلق أحد الجنود عيارين ناريين عليها.(وكالات)

 

 

التعليق