"برنابيو" يبحث عن المسؤول

إبداع نيمار وسواريز يطير ببرشلونة عاليا

تم نشره في الاثنين 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • مهاجم برشلونة لويس سواريز يحتفل بتسجيله هدفا في مرمى ريال مدريد أول من أمس - (رويترز)

مدريد - عندما أصيب ليونيل ميسي في ركبته ثارت مخاوف في برشلونة لكن بطل اسبانيا وأوروبا تعامل بشكل رائع مع غياب هدافه الأرجنتيني على مدار شهرين بفضل المستوى المذهل للثنائي نيمار ولويس سوايز.
وقاد الثنائي القادم من أميركا الجنوبية برشلونة للفوز 4-0 على ريال مدريد في مباراة قمة دوري الدرجة الأولى الاسباني بعدما سجل سواريز هدفين وأضاف نيمار هدفا كما صنع هدفا ببراعة لأندريس إنييستا.
وسجل نيمار وسواريز 20 من آخر 21 هدفا لبرشلونة في الدوري وبات الفريق يتقدم بعد الفوز الساحق على ريال بفارق ست نقاط على غريمه بعد مرور 12 جولة من انطلاق المسابقة.
ويتصدر برشلونة المجموعة الخامسة في دوري أبطال أوروبا وسيضمن التأهل لدور الستة عشر إذا فاز على ضيفه روما يوم الثلاثاء المقبل بينما سيكون من المرجح دخول ليونيل ميسي التشكيلة الأساسية بعدما شارك كبديل في الشوط الثاني في ستاد سانتياغو برنابيو.
وإذا حافظ برشلونة على مستواه الرائع فإنه لن يكون من المستبعد أن يحقق للعام الثاني على التوالي ألقاب الدوري وكأس الملك ودوري الأبطال.
وقاد المدرب لويس إنريكي - لاعب ريال مدريد وبرشلونة السابق - فريقه الكاتالوني للفوز بالثلاثية في موسمه الأول في 2014-2015.
وقال لويس إنريكي للصحفيين "هذا انتصار مذهل وسيبقى في الذاكرة. هذا هو غريمنا الأبدي ويرغب الفريقان دائما في الفوز بالألقاب ذاتها، لدي شعور رائع لتقديم مثل هذا الأداء الرائع. فعلنا ما كنا نرغب فيه".
كما أكد أن فريقه كان الطرف الأفضل في القمة، وتابع "لعبنا بصلابة دفاعية وأعتقد أن الأمر يتعلق بمستوانا الرائع بشكل أكبر من تواضع مستوى مدريد. صنعنا الكثير من الفرص بعد الهدف الأول. أدينا الشوط الأول بشكل نموذجي وسيطرنا على اللقاء. منحنا الجماهير سعادة كبيرة وهذه المباراة ستبقى حقا في الذاكرة".
ووجه لويس إنريكي إشادة خاصة للاعب الوسط سيرجي روبرتو الصاعد من أكاديمية الناشئين في برشلونة.
ومرر سيرجي كرة حاسمة لسواريز ليساعده على تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 11 وكان قريبا من إضافة الهدف الثاني بنفسه في الشوط الأول، وقال لويس إنريكي "لقد حافظ على الكرة بشكل رائع واستحوذ عليها ببراعة. يمكنه أن يصبح لاعبا عظيما".
في الجهة المقابلة، عانى رفاييل بينيتيز مدرب ريال مدريد في التوصل لسبب لهزيمة فريقه المذلة أمام برشلونة.
وفي مباراته الأولى كمدرب لريال أمام برشلونة تعرض بينيتيز لهزيمة تركته في موقف لا يحسد عليه بعد ثلاثة أشهر فقط من توليه المنصب.
وفي رسالة واضحة للمدرب السابق لفالنسيا وليفربول وانتر ميلان وتشلسي ونابولي أطلقت الجماهير الغاضبة صيحات الاستهجان ضد لاعبي فريقه وطالبت فلورنتينو بيريز رئيس النادي بالتخلي عن منصبه بعد تقدم برشلونة على ريال بست نقاط بعد 12 جولة.
وقال بنيتز الذي تولى تدريب ريال خلفا لكارلو انشيلوتي إنه يركز على تهيئة اللاعبين للقاء شاختار دونتسك يوم الأربعاء في المجموعة الأولى بدوري الأبطال حيث ضمن الفريق التأهل بالفعل لدور الـ16.
وأضاف بينيتيز في مؤتمر صحفي "بالطبع الهزيمة مؤلمة. ومؤلمة للغاية لأنها جاءت بهذه الطريقة. يجب أن نحافظ على اتحادنا.. واجهنا فريقا رائعا ودفعنا ثمن الأخطاء".
وقال بينيتيز إنه كان يسعى للضغط على برشلونة والاستحواذ على الكرة، وأضاف المدرب الاسباني أن نقطة التحول في المباراة كانت الفرصة التي اتيحت لمارسيلو في بداية الشوط الثاني وكان يمكن أن تقلص النتيجة إلى 2-1.
وانطلق الظهير الأيسر البرازيلي وسدد كرة قوية لكن خارج المرمى لينجح برشلونة في التقدم 3-0 بعد ذلك بلحظات عبر انييستا، وقال بينيتيز "الآن ليس الوقت المناسب لتقييم الأداء الفردي".
وأضاف "يجب أن نرد على ما حدث ونظل في حالة اتحاد. ارتكبنا أخطاء ودفعنا ثمنها أمام فريق جيد جدا".
وأجمعت الصحافة الرياضية الإسبانية في أعدادها الصادرة أمس على تفوق فريق برشلونة على غريمه اللدود ريال مدريد، وجاء عنوان صحيفة "ماركا": "برنابيو يبحث عن المسؤولين" عن الهزيمة و"ريال بين الأطلال"، مشيرة إلى أن الملكي "وقع أمام برسا قاهر" كما سلطت الضوء على مطالبات جماهير الملكي بنهاية كل شوط باستقالة رئيس النادي فلورنتينو بيريز.
وأضافت "بنيتيز، مدان، غضب على اللاعبين وهتافات مطالبة باستقالة فلورنتينو" و"الفريق ينهار"، مبرزة أهداف لويس سواريز ونيمار وأندريس إنييستا، ومحاولة بيكيه لتسجيل الهدف الخامس.
وكتبت في عنوان مقالها الرئيسي "نزهة امبراطورية لبرسا" مخصصة للمقال أول 43 صفحة من النسخة المطبوعة.
ومن جانبها قالت صحيفة "آس)""برسا راقص مدريد وسط صيحات تطالب باستقالة فلورنتينو".
كما سلطت الضوء على "هتافات التشجيع لإنييستا مثل ما حدث منذ عشرة أعوام مع رونالدينيو".
فيما جاء عنوان مقالها الرئيسي "إعصار وخراب" وخصصت له أول 25 صفحة من نسختها المطبوعة.
أما "الموندو ديبورتيفو" فكتبت "برسا العظيم يذل الريال ويبتعد عنه بست 6 نقاط"، وجاء عنوان مقالها الرئيسي "سيمفونية رائعة" وخصصت له أول 22 صفحة من نسختها المطبوعة التي تنشر ببرشلونة.
وأبرزت "سبورت" أهداف برسا وكتبت "وداع مشجعي ريال لفريقهم بهتافات مطالبة برحيل فلورنتينو". -(إفي)

التعليق