مصادر: صفقة مع إيران تفرج عن قياديين أردنيين في القاعدة

تم نشره في الاثنين 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً

موفق كمال

عمان- كشفت مصادر في التيار السلفي "الجهادي"، في عمان، عن أن السلطات الإيرانية "أطلقت سراح خمسة من قياديي تنظيم "القاعدة"، من بينهم أردنيان، وذلك ضمن صفقة أمنية مع تنظيم القاعدة، مقابل الإفراج عن دبلوماسي إيراني كان محتجزا لدى التنظيم في اليمن".
وحسب مصادر التيار، التي تحدثت لـ"الغد"، فإن الأردنيين هما "خالد العاروري، الملقب أبو القسام، وساري شهاب"، وكلاهما من قيادات تنظيم القاعدة، حيث كان العاروري نائب زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين، حتى مقتل زعيم التنظيم أبو مصعب الزرقاوي في حزيران (يونيو) العام 2006.
والثلاثة الآخرون، الذين تم الإفراج عنهم، هم: "سيف العدل المصري، ابو الخير المصري وابو محمد المصري"، والخمسة "جميعهم من قيادات تنظيم القاعدة في خراسان"، بحسب المصادر. وأشارت المصادر الى ان الصفقة، التي جرت بين اجهزة الاستخبارات الايرانية، وتنظيم القاعدة، تمت قبل نحو شهرين، حيث أفرج تنظيم القاعدة في اليمن عن الدبلوماسي الايراني نور احمد نبكخت، والذي اختطفه التنظيم في تموز (يوليو) عام 2013، بينما كان يغادر منزله في العاصمة اليمنية صنعاء، بطريقه الى مكان عمله بالسفارة.
وبحسب ذات المصادر، فإن العاروري، وهو من سكان مدينة الرصيفة، اضافة الى ساري شهاب، قد أجريا اتصالات هاتفية مع ذويهما، أكدا نبأ الإفراج عنهما، إلا انهما حتى هذه اللحظة لم يعودا إلى الأردن. وأنهت المصادر معلوماتها بالإشارة الى ان القياديين الخمسة، الذين تم الافراج عنهم ضمن الصفقة، "هم حاليا في طهران بالرغم من الإفراج عنهم".
يذكر أن القيادي في تنظيم القاعدة العاروري، كان ضمن أبرز المتهمين في "تنظيم الإصلاح والتحدي"، الذي كان يحاكم في أواخر التسعينيات امام محكمة أمن الدولة، وقد تم الافراج عنه بعد حصوله على البراءة العام 2002.

التعليق