"الصناعة" تؤكد سلامة الطحين

إربد: مواطنون يشكون من تدني جودة الخبز

تم نشره في الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • الخبز(ارشيفية)

أحمد التميمي

إربد- قال مدير الصناعة والتجارة في إربد المهندس ماهر الخصاونة إن مادة الطحين الواردة إلى أكثر من 400 مخبز منتشرة في محافظة إربد صالحة 100 %، وتخضع لعدة فحوصات مخبرية قبل توزيعها.
وأكد في رده على شكاوى عدد من المواطنين حول تدني جودة مادة الخبر، أن المديرية لم تسجل أي شكاوى خلال الفترة الماضية حول الجودة، مبينا أن المديرية ومن خلال فرق التفتيش تقوم يوميا بجولات على المخابز المنتشرة في كافة أنحاء المحافظة.
وأشار إلى وجود "سوء تخزين" لدى بعض المخابز، سيما في درجات الحرارة المرتفعة خلال فصل الصيف داخل الأفران، ما يؤدي إلى حدوث خلل في الطحين، إلا أن تلك الحالة لم تسجل منذ حوالي سنة ونصف، لافتا الى أن رغيف الخبز يتمتع بجودة عالية، غير أن بعض أنواع الخبز "كالمشروح" سرعان ما ينشف في اليوم التالي مقارنة بالخبز الآلي".
ودعا الخصاونة المواطنين إلى إبلاغ المديرية عن أي مخبز يبيع منتجات غير ناضجة تماما أو يقوم بالبيع بالعدد لا بالوزن، لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه، مشيرا إلى أن غالبية المخابز تلتزم بمواصفات إنتاج رغيف خبز سليم.
ويؤكد مصدر في لجنة الصحة والسلامة العامة في محافظة إربد أن اللجنة أغلقت خلال الفترة الماضية 4 مخابز لمخالفتها شروط الصحة والسلامة العامة.
ولفت المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إلى مخالفات صحية تتصل بوضع أكياس الطحين مباشرة على الأرض بعيدا عن توفير ظروف التخزين الصحية والملائمة، وفق التقرير الذي أعدته اللجنة وجرى في ضوئه إغلاق عدد من الأفران في المدينة وضواحيها لحين تصويب أوضاعها وتحقيق كامل الشروط الصحية.
وأشار المصدر، إلى أن هناك جولات تفتيشية للرقابة تتم يوميا وبشكل مستمر، للتأكد من صلاحية وسلامة المخابز وتوفر الشروط الصحية العامة، مشددا على ضرورة تقيد أصحاب المخابز بشروط الصحة والسلامة العامة في مخابزهم، وإبعاد رغيف الخبز عن كل ما يضر بصحة الإنسان، من حيث وضع المخبز أو طبيعة المواد المستخدمة في العجين ومدى صلاحيتها.
وأكد أن لجنة الصحة والسلامة العامة في المحافظة ستتابع رقابتها وبكثافة على كل المخابز، لضمان التزامها بشروط الصحة والسلامة العامة، مشيرا إلى أن المحافظة لن تتهاون في أي مخالفة تثبت على أي مخبز خالف التعليمات، داعيا أصحاب المخابز إلى الالتزام بعدم استخدام أي محسنات للعجين ثبت ضررها على صحة الإنسان، بالإضافة إلى استخدام الخميرة السارية الصلاحية.
ويشكو مواطنون في اربد من تدني مستوى جودة رغيف الخبز، مشيرين الى أن رغيف الخبز سرعان ما ينشف بعد ساعة من شرائه من المخبز، وأن كثيرا من المخابز في محافظة إربد تبيع الخبز غير ناضج وأشبه "بالعجين" الذي لا يستفاد منه.
ويطالب مواطنون بضرورة تشديد الرقابة على عمليات إنتاج الخبز، والتأكد من عدم تعمد أصحاب مخابز خلط أي مواد أخرى مع الطحين، مشيرين إلى عدم التزام العديد من العاملين في المخابز بشروط الصحة، ما انعكس سلباً على جودة وسلامة مادة الخبز المقدم للمواطنين.
وأشار محمد جرادات  إلى وجود "تباين" في جودة الخبز في بعض المخابز بين الحين والآخر، مشيراً إلى أنه اضطر أكثر من مرة إلى تغيير المخبز، مؤكدا أن أصحاب المخابز دائما ما يبررون تدني جودة الخبز إلى تدني جودة الطحين الوارد إليهم.
وأكد احمد بطاينة أن الخبر الذي يباع في المخابز الحجرية سرعان ما ينشف ولا يستفاد منه بعكس المخابز الآلية، مشيرا الى ان هناك بعض المخابز الحجرية جيدة وتنتج رغيف الخبز بمواصفات عالية، داعيا الى ضرورة تشديد الرقابة على المخابز من ناجية توفر شروط الصحة العامة.
وأرجع احد العاملين في المخابز قيام بعض المخابز بعدم إنضاج الخبر إلى "سوء إدارة" لدى القائمين على المخبز، فضلاً عن قلة الخبرة وعدم التعاطي السليم مع المشاكل التي قد تظهر أثناء عمليه إنتاج الخبز، مؤكدا أن غالبية المخابز وخصوصا الحجرية منها تنتج رغيف الخبز ضمن المواصفات.
ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق