الفحص الذاتي يساعد بالوقاية من سرطان الثدي

تم نشره في الأربعاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً

بيليفيلد - قال البروفيسور الألماني فيرنر بادر إن الفحص الذاتي يساعد في الوقاية من سرطان الثدي؛ حيث إن 80 % من أورام الثدي يتم اكتشافها من خلال الفحص الذاتي للمرضى.
لذا ينصح بادر، كبير الأطباء في عيادات أمراض النساء بمستشفى بيليفيلد، المرأة بإجراء فحص ذاتي للثدي مرة كل شهر، مشيراً إلى أنه من الأفضل إجراء الفحص في وضع الاستلقاء وأن تكون البشرة رطبة. ولهذا الغرض، يمكن القيام بالفحص أثناء الاستلقاء في حوض الاستحمام أو ترطيب بشرة الثدي باستعمال غسول الجسم.
وبعد ذلك يتم فحص الثدي الأيمن باليد اليسرى، ثم العكس، وذلك من خلال حركة دائرية بأطراف الأصابع الثلاثة الوسطى في جميع أنحاء الثدي، وليس فقط حول الحلمة؛ حيث ينبغي فحص منطقة الثدي حتى أسفل الترقوة بقليل ومن الإبط إلى القفص الصدري.
وأوضح البروفيسور الألماني أن العُقيدات الصغيرة غالباً ما تختبئ وراءها تورمات غُديّة أو أكياس مائية في حالات نادرة.
وفي حال اكتشاف شيء غير طبيعي، فينبغي استشارة طبيب أمراض نساء على الفور، والذي يقوم بإجراء نفس الفحص مرة أخرى للتحقق من شكوك المريضة. وإذا اكتشف الطبيب شيئاً ملفتاً للنظر، فإنه يقوم بإجراء فحص آخر بالموجات فوق الصوتية في أقرب وقت دون إجراء فحص مسبق بالتصوير الشعاعي للثدي، لاسيما لدى السيدات الأصغر سناً.-(د ب أ) 

التعليق