البيت الأبيض: لا تهديدات حقيقية لداعش ضد أميركا

تم نشره في الأربعاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 08:40 صباحاً
  • البيت الأبيض-(أرشيفية)

واشنطن- اعلن البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي باراك أوباما اجتمع مع مجلسه للأمن القومي لمناقشة الرد على الهجمات الأخيرة التي شنتها عصابة داعش الإرهابية، وطلب من مستشاريه أن "يواصلوا تكثيف الجهود المستمرة" ضد الجماعة المتشددة.

وقال البيت الأبيض في بيان الليلة الماضية "الرئيس أحيط علما بأنه لا يوجد حاليا تهديد محدد ذو مصداقية على أمن الوطن" من عصابة داعش.

وقال اوباما إن "تدمير عصابة داعش الإرهابية" ما زال يتطلب تنسيقا وتعاونا بين شريحة واسعة من الشركاء الدوليين.

وحض الرئيس الاميركي فريق الأمن القومي على "مواصلة تكثيف الجهود الجارية لإضعاف وتدمير داعش بما في ذلك العمل مع شركائنا لزيادة تعاوننا العسكري ".

وأبلغ مجلس الأمن القومي الرئيس أوباما بـ "طرق تحسين التعاون في مجال الأمن والمخابرات مع شركاء الولايات المتحدة بعد المحادثات في مجموعة العشرين في تركيا".

وكانت عصابة داعش قد هددت بأنها ستستهدف الولايات المتحدة قريبا، وذلك بعد الهجمات التي نفذتها في عدة مناطق بالعاصمة الفرنسية باريس.-(بترا)

التعليق