الاردن يدعو لتعزيز الشراكة بين البنكين "الدولي" و"الإسلامية للتنمية"

تم نشره في الأحد 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان- الغد - دعا وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد الفاخوري الى تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين مجموعة البنك الدولي ومجموعة البنك الاسلامية للتنمية والامم المتحدة، لدعم قدرة الاردن في تحقيق اهداف التنمية المستدامة.
وبحسب بيان لوزارة للتخطيط، أمس السبت، قال الفاخوري ان المملكة ترى ضرورة أن تقوم مؤسسات الجمعية الاقتصادية والتنموية، ومنها "الكومسيك" بعدم الاعتماد فقط على عباءة العمل الاقتصادي التنموي بالأليات التقليدية.
وكان الفاخوري شارك ممثلا عن الاردن في اجتماعات الدورة 31 للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (كومسيك)، والتي عقدت في اسطنبول، مؤخرا.
وشدد الفاخوري على أن تعمل تلك المؤسسات على اجتراح حلول غير تقليدية في ضوء التحديات غير المسبوقة لتساعد دولها الاعضاء في تحمل الأعباء سالفة الذكر، إضافة الى ضرورة توفير غطاء سياسي داعم من قبل منظمة التعاون الاسلامي لتسليط الضوء ودفع المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه التحديات الجيوسياسية التي تواجهها المنطقة، ومساعدة الدول التي تدفع ثمن التزامها الانساني والقانوني والامني تجاه المنطقة والعالم، وتأثير ذلك على قدرة الدول على تحقيق الاهداف التنموية المستدامة (2030).
واكد الفاخوري، في بيانه، أهمية متابعة تنفيذ التوصيات الخاصة بالسياسات الصادرة عن "الكومسيك"، والمشاركة في فرق العمل وأهمية تفعيل نقاط الاتصال الوطنية، وإزالة اي تعارض في خطة العمل العشرية القادمة مع استراتيجية "الكومسيك" التي هي أحد أذرع منظمة التعاون الاسلامي، بحيث نأخذ بعين الاعتبار استراتيجية "الكومسيك" عند صياغة الاجزاء الاقتصادية والتجارية لبرنامج العمل العشري القادم لمنظمة العمل الاسلامي.
واشار الى ان الاردن من الدول التي صادقت على الاتفاقيات الثلاث لنظام الأفضليات، وقام بتسليم قوائم الامتياز المحدثة، لافتا الى أهمية تعظيم استفادة الدول من مجموعة البنك الاسلامي للتنمية ومركز انقرة ومعهد المواصفات والمعايير للبلدان الاسلامية، وزيادة جهود اقامة المعارض التجارية والاستثمارية والسياحية، اضافة الى أهمية تنفيذ توصيات فريق العمل المعني بالتجارة واعتمادات التصدير ووكالات ائتمان الصادرات.
وتعتبر اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (الكومسيك)، واحدة من اللجان الأربع الدائمة التي شكلتها منظمة التعاون الإسلامي لتطوير الموضوعات ذات الأهمية البالغة للمنظمة ودولها الأعضاء، وهي ثاني أكبر منظمة حكومية دولية بعد الأمم المتحدة، وتضم عضويتها سبعا وخمسين (57) دولة عضوا موزعة على أربع قارات.

التعليق