“الإسلامي للتنمية” يعتزم إنشاء برنامج لتسريع تنفيذ اتفاقيات التجارة

تم نشره في الأحد 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً

اسطنبول- دعا رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، الدكتور أحمد محمد علي، في كلمة له، خلال حفل افتتاح الجلسة الوزارية للدورة الحادية والثلاثين للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (كومسيك)، أمس، في إسطنبول، إلى تفعيل التعاون بين الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي.
وتضمنت المقترحات التي دعا إليها رئيس مجموعة البنك الإسلامي، إعداد برامج ثلاثية بين تركيا ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية وأي دولة ترغب في الاستفادة مما حققته تركيا من نجاحات تنموية، وإنشاء فريق عمل للاستفادة من التجارب والخبرات التركية في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتطوير أدوات التمويل الإسلامي المبتكرة والملائمة لهذه المشاريع، إضافة إلى إنشاء برنامج للمساهمة في تسريع تنفيذ وتفعيل الاتفاقيات المتعلقة بالتجارة على غرار اتفاقية الأفضلية التجارية، بجانب وضع برنامج لدعم الطرق الإقليمية العابرة للحدود، كما هو الحال في الطريق العابر للصحراء الكبرى من الجزائر إلى لاجوس، ودراسة أثر قيام التكتلات الإقليمية الكبرى على التجارة البينية والتكامل الإقليمي بين الدول الأعضاء. وأشاد رئيس مجموعة البنك بالشراكة القوية بين مجموعة البنك والكومسيك، مشيرا إلى أنها ستساعد الدول الأعضاء في المجموعة على تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وأعلن رئيس مجموعة البنك خلال حفل الافتتاح، عن الانتهاء من دراسة مشتركة قام بها البنك الإسلامي و”الكومسيك” حول تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وذلك في أعقاب قرار الدورة الوزارية الثلاثين في العام 2014، التي كلفت أمانة “الكومسيك” والبنك الإسلامي للتنمية للعمل معا من أجل اقتراح توصيات عملية لتمكين الدول الأعضاء من تحقيق أهداف التنمية المستدامة، لافتا إلى أن الدراسة تتضمن تحليلا مفيدا لاحتياجات الدول الأعضاء من حيث تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مع تقديم توصيات قيمة وعملية لتحقيق ذلك بنجاح وبوسائل مبتكرة.-(وكالات)

التعليق