أردوغان يرد على روسيا ويتهمها بـ"الافتراء"

تم نشره في الأربعاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2015. 03:30 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2015. 06:35 مـساءً
  • الرئيس التركي رجب طيب أردوغان-(الأناضول)

اسطنبول- حذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان روسيا من نشر "افتراءات" بعدما اتهمته موسكو بالضلوع مع عائلته في انشطة تهريب النفط من سورية مع تنظيم داعش الإرهابي.

وقال اردوغان في خطاب القاه في الدوحة وبثه التلفزيون التركي "لا يحق لاحد نشر افتراءات عن تركيا بالقول ان تركيا تشتري النفط من داعش" متوعدا "اذا استمرت هذه الاتهامات فسوف نتخذ بانفسنا اجراءات".

وكان نائب وزير الدفاع الروسي اناتولي انتونوف اتهم الرئيس التركي واسرته بـ"الضلوع" مباشرة في تهريب النفط مع تنظيم داعش الإرهابي، في اتهامات روسية جديدة لتركيا بعدما اسقط الجيش التركي طائرة حربية روسية في 24 تشرين الثاني(نوفمبر) فوق الحدود السورية.

وقال انتونوف امام اكثر من 300 صحافي "يتبين ان المستهلك الرئيسي لهذا النفط المسروق من مالكيه الشرعيين سوريةوالعراق هو تركيا.

وتفيد المعلومات التي تم الحصول عليها ان الطبقة الحاكمة السياسية، ومن ضمنها الرئيس اردوغان واسرته، ضالعة في هذا التهريب عير الشرعي".(ا ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عادي (هشام)

    الأربعاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    ممتاز صحتين على قلبو
    احسن ما تأخذها ايران