الحمود: إحالة عطاء تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع "brt"

تم نشره في الخميس 3 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • اوتوستراد عمان والزرقاء - (تصوير: ساهر قدارة)

رجاء سيف

عمان - أكد مدير هيئة تنظيم النقل البري مروان الحمود، أن الهيئة طرحت مؤخرا عطاء المرحلة الأولى لتنفيذ مشروع حافلات التردد السريع (brt) بين عمان والزرقاء.
وبين الحمود أن الهيئة ستحيل العطاء على الجهة الفائزة قبل نهاية الشهر الحالي، فيما أكد أن الشركة المتخصصة انتهت من تدقيق مخططات المشروع.
وأوضح الحمود أن الهيئة قسمت المشروع إلى أربع مراحل لتسهيل وتسريع عملية طرحه للتنفيذ.
وبين أن المرحلة الأولى من المشروع تشمل البنية التحتية وبناء الطريق الرئيسي "للأتوستراد" وبناء التقاطعات التي سيمر منها الباص السريع وإعادة توزيع الطريق والمسارب؛ إذ سيكون للحافلات محطات توقف على مسار الطريق؛ مجهزة بطرق حديثة؛ أما الحافلات فستكون مفصلية بطاقة استيعابية عالية وترددات عالية.
وستعمل حافلات التردد السريع التي ستربط عمان بالزرقاء على نقل 63 ألف راكب يوميا في الاتجاهين؛ حيث ستكون مهيأة لنقل 4100 راكب في الساعة في سنة التشغيل الأولى 2018، وستنطلق حافلات مفصلية كل 70 ثانية بسعة 100 مواطن لكل حافلة، ويمكن أن يرتفع العدد مستقبلا إلى 10 آلاف راكب في الساعة.
ولفت الحمود إلى أن المشروع الذي تبلغ كلفته الإجمالية حوالي 110 ملايين دينار، وممول من الصندوق الكويتي للتنمية، يشمل المسارب المخصصة للحافلات وتحسينات على التقاطعات الواقعة على كامل المسار، وبناء جسور والإبقاء على ثلاثة مسارب لكل اتجاه بهدف تحسين الخدمة، ومتوقع أن تكون مدة الرحلة بين عمان والزرقاء 23 دقيقة.
وأوضح الحمود أن نقطة بداية المشروع ستكون في منطقة المحطة، والنهاية في مدينة الزرقاء بالقرب من المجمع الداخلي الحالي للحافلات.
وبين أن هذا المشروع يهدف إلى النهوض بقطاع النقل العام ومرافقه وخدماته وإيجاد بيئة استثمارية وتشغيل العمالة المحلية، بالاضافة الى حل مشاكل الازدحامات المرورية والحوادث والتلوث البيئي.
وأكد الحمود أن المشروع يأتي في إطار بناء منظومة نقل آمنة ومريحة وجذابة للمواطنين، لا سيما أن النقل يؤثر بشكل مباشر في الاقتصاد الوطني.
وبين أن أهم أهداف المشروع تحسين نوعية خدمات النقل العام وتفعيل الرقابة على وسائط النقل لتطبيق نظام متكامل ومرن لدفع الأجور، لتطبيق نظام دعم الأجور لجميع طلاب الجامعات والفئات الخاصة.
ولفت الحمود إلى أن الوزارة والهيئة تسعيان إلى تنفيذ جملة من المشاريع للحد من الأزمات المرورية وتسهيل نقل المواطنين؛ على رأسها مشروع الربط بين مدينتي الزرقاء وعمان؛ حيث قامت الوزارة بتطوير وتحديث استراتيجية قطاع النقل طويلة المدى التي تضمنت أهدافا وطنية تهدف جميعها لتطوير القطاع، وتلبي حجم الطلب على خدمات النقل.
وأكد ضرورة وجود تنوع بوسائل النقل التي من شأنها أن تعزز التكامل والتوافق في مجالات النقل المختلفة، الى جانب توفير عنصر السلامة والأمان للركاب.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مطلع مش فاهم اشي (سامي)

    الخميس 3 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    نتمنى الاطلاع على تجربة مدينة اسطنبول بهذا المجال و دراستها بشكل مفصل و دقيق و نتمنى تكون الحافلات من منشأ اوروبي او تحديدا الماني و نتمنى ان تكون اجهزة الدفع على مدخل المحطات مش داخل الباص