الجليل يضع السلط على حافة الهبوط واليوم 3 مباريات في كرة الأولى

تم نشره في الخميس 3 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • لاعبون من فريقي السلط والجليل يتنافسون على الكرة أمس - (من المصدر)

عاطف البزور

إربد - اقترب فريق السلط كثيرا من الهبوط، بعد تعادله يوم أمس مع مستضيفه فريق الجليل 0-0، في المباراة التي أقيمت على ملعب بلدية إربد، في اطار مباريات الأسبوع الحادي عشر من دوري أندية الدرجة الأولى لكرة القدم، فأصبح رصيد الجليل 10 نقاط مبتعدا بصورة مؤقتة عن الهبوط، فيما رصيد السلط 6 نقاط وبقي بالمركز الأخير وهو نفس رصيد اتحاد الزرقاء، حيث يلتقي كلا الفريقين في الجولة الاخيرة معا، ولهذا أصبح السلط في وضع لا يحسد عليه، مثلما هو حال اتحاد الزرقاء.
إلى ذلك تختتم اليوم مباريات الأسبوع حيث ستقام 3 مباريات تبدأ جميعها في الساعة الثانية والنصف عصرا، عندما يلتقي سحاب صاحب المركز الثاني برصيد 21 نقطة مع نظيره العربي وله 12 نقطة، ويقام اللقاء على ملعب البترا، ولعل فوز سحاب يضعه قريبا من عتبة الصعود لدوري المحترفين، وفي الوقت ذاته يشهد ملعب كنعان عزت اللقاء الذي يجمع العقبة برصيد 20 نقطة واتحاد الزرقاء وله 6 نقاط، ولا بديل عن الفوز لكلا الفريقين العقبة من اجل البقاء ضمن كوكبة المتنافسين على الصعود، واتحاد الزرقاء للهروب من شبح الهبوط.
وفي اللقاء الثالث الذي يقام على ملعب المفرق ويجمع اليرموك وله 17 نقطة والطرة برصيد 15 نقطة، وهو لا يقل أهمية عن سابقه خاصة اليرموك الذي يسعى للصعود.
الجليل 0  السلط 0
جاءت البداية حذرة من الفريقين وانحصرت الألعاب وسط الميدان وغابت الخطورة الحقيقية عن المرميين باستثناء بعض المحاولات التي لم ترق إلى مستوى التهديد المباشر وان ظهرت أفضلية فريق الجليل من حيث السيطرة والاستحواذ على الكرة لكن محاولات فتح الله والوهيبي ولوكا وابوارشيد لم تكن مثمرة خاصة وان كرة ابوارشيد انقذها حارس السلط البنا بصعوبة وابعد المدافع كرة لوكا التي تجاوزت الحارس قبل ان تبلغ خط المرمى بالمقابل حاول فريق السلط التحرك والامساك بزمام المبادرة والتقدم صوب مرمى الجليل لكن إصرار الفريق على الاختراق من العمق وتأخر دخول الفراهيد والطموني وجمال ملحم خلف المهاجم محمد كلوب جعل من مهمة السلط في الوصول لمرمى حارس الجليل الكواملة غاية في الصعوبة، ومع ذلك سدد ملحم كرة قوية تألق الكواملة بابعادها وواجه الفراهيد المرمى لكن الحارس تألق في انقاذ الموقف ومع مرور الوقت ارتفعت وتيرة الاداء الهجومي للفريقين مع لجوء كل منهما إلى فتح اللعب على الأطراف وتبادل الفريقان الطلعات الهجومية التي افتقرت لعنصري السرعة والمباغته مما مكن الدفاعات باحتوائها لتستمر النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط.
اندفع السلط مطلع الشوط الثاني نحو مرمى الكواملة مستغلا تراجع منافسه للمواقع الدفاعية وتعددت مشاهد الوصول فواجه كلوب المرمى وسدد بيد الحارس واخطأت كرة انس العمايرة شباك الجليل الذي لجأ مع البداية إلى تأمين العمق الدفاعي والعمل على احتواء هجمات السلط ودفع مدربه بورقتي فادي عوض ومحمود الصبيحي لتفعيل الجانب الهجومي وزيادة الضغط على دفاعات السلط واعطى هذا الاجراء مفعوله وبدأت خطورة الجليل تظهر على مرمى السلط الذي انقذه الحارس من تسديدة قوية للوهيبي وعلت كرة ابو ارشيد المرمى فيما لم تأت هجمات السلط بجديد بعدما تألق الحارس بالتصدي لكرة كلوب لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

atef.albzour@alghad.jo

التعليق