مسلمون بكندا يصلون في كنيس يهودي بعد إحراق مسجدهم

تم نشره في الخميس 3 كانون الأول / ديسمبر 2015. 07:53 مـساءً
  • جانب من الصلاة في الكنيس

باريس- أدى مسلمو إحدى المدن في كندا الصلاة في كنيس يهودي بعد أن تعرض مسجدهم لحريق متعمد. 

ومسجد السلام هو الوحيد في مدينة بيتيربوروغ، بمقاطعة أونتاريو. وقد تعرض المسجد للحرق في 14 نوفمبر-تشرين الثاني، أي غداة هجمات باريس، وتم رشقه بالحجارة من قبل مجهولين. وقد بلغت قيمة الأضرار ما يقارب 56 ألف يورو.

وبعد هذه الحادثة، دعا مسؤلو كنيس بيت إسرائيل اليهودي - وهو الكنيس الوحيد في المدينة - المسلمين إلى الصلاة في معبدهم. وعلق رئيس المعبد لاري غيلمان على الفكرة قائلا "إننا نعيش في مدينة صغيرة وهم جيراننا، لذا بدا لنا من الطبيعي تقديم يد المساعدة لهم".

وهكذا، ذهب يوم الجمعة الماضي حوالي 150 مسلما للصلاة في معبد بيت إسرائيل اليهودي.

ويعيش نحو 800 مسلم و500 يهودي في مدينة بيتيربوروغ وضواحيها، من مجموع 135 ألف ساكن.

ونقلت قناة "فرانس 24" عن كنزو عبد الله، رئيس جمعية كاوارثا الدينية للمسلمين والتي تدير مسجد السلام، قوله: "إن هذه هي المرة الأولى التي يهاجم فيها المسجد. وقد صدمنا ذلك وأقلقنا، لكننا في المقابل جنينا الكثير من الدعم وتلقينا رسائل تضامن. كما اقترحت علينا بلدية المدينة والكنيس اليهودي وعدة كنائس مسيحية فضاءات لمواصلة القيام بشعائرنا".

وأضاف: "منذ أن تعرض مسجدنا للإتلاف، ذهبنا للصلاة في كنيسة مسيحية بروتستانتية يوم الجمعة 20 نوفمبر-تشرين الثاني وفي الكنيس اليهودي يوم الجمعة 27 نوفمبر-تشرين الثاني ومن المفروض أن نذهب للصلاة في كنيسة أنغليكانية يوم الجمعة المقبل. أما خلال باقي أيام الأسبوع، فنحن نصلي في بيت أحد أعضاء الجمعية الذي يقطن قرب المسجد". (فرانس 24)

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »السلام السلام السلام يا شعوب العالم (نريمان ابراهيم ابو سمره)

    الخميس 3 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    جميل ان نحب بعضنا البعض مهما كان جنسيته ودينه ولونه لاننا خلقنا الله من ام واحده واب واحد فلما لا اتمنى ان يحذو هادا التسامح والحب والسلام للنعم بحياه هنيئه نحن ومن معنا في هاذا العالم