خبراء: الحكومة تفرض رسوما صامتة على المواطن لتغطية إيراداتها

تم نشره في السبت 5 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • كاريكاتير ناصر الجعفري

هبة العيساوي

عمان- اعتبر خبراء اقتصاديون، أن الحكومة تعتزم زيادة إيراداتها لتغطية العجز في الموازنة العامة على "حساب جيب المواطن، وذلك عن طريق زيادة رسوم صامتة، كان آخرها رفع تعرفة المياه وزيادة رسوم ترخيص المركبات" على حد تعبيرهم.

وقال هؤلاء الخبراء، في تصريحات لـ"الغد"، إن إجراءات الحكومة تلك تأتي في وقت اقتصادي صعب على المواطن وسط تراجع في قدرته الشرائية.

وطلبوا من الحكومة "ضبط إنفاقها وليس التفكير في زيادة إيراداتها عن طريق جيب المواطن الذي يحافظ دخله الشهري على مستواه دون أي تغيير".

وقررت الحكومة أخيرا تغيير نظام رسوم ترخيص المركبات ليصبح النظام موحدا حسب سعة المحرك، ورفع رسوم فحص السواقة النظري، وفحص النظر، ورسوم إصدار رخصة القيادة لأول مرة.

كما تعتزم الحكومة رفع أسعار المياه بشكل "تدريجي" على مختلف شرائح الاستهلاك، اعتبارا من الأول من كانون الثاني (يناير) المقبل.

في حين أقر مجلس الوزراء رفع رسوم خدمات الانتفاع بالصرف الصحي بنسبة 15 %.

تأتي قرارات الحكومة تلك في الوقت الذي أكد فيه رئيس الوزراء عبدالله النسور أن لا نية لدى الحكومة لفرض ضرائب على المواطنين.

من جهته، قال الخبير المالي والاقتصادي، مفلح عقل، إن ما تفرضه الحكومة على المواطنين يندرج تحت مسمى الضرائب الصامتة.

وأضاف عقل أن "الحكومة قالت وقت الإعلان عن موازنتها العامة إن هناك زيادة في إيراداتها، ولكنها لم تعلن من أين ستأتي هذه الزيادة، ولكن ها نحن نكتشف أن الزيادة ستكون من جيب المواطن"، متسائلا: "هل تريد الحكومة تمويل عجزها عن طريق فرض مزيد من العبء على المواطن؟".

وقال عقل إنه "بدلا من قيام الحكومة بفرض ضرائب رسمية وبقانون على المواطن كضريبة الدخل مثلا، قامت بفرض رسوم يتحملها الفقير قبل الغني في ظل ثبات الأجور".

ودعا الحكومة لإيجاد إجراءات اصلاحية اقتصادية أخرى كضبط الإنفاق بدلا من اللجوء إلى المواطن ليتحمل العبء.

بدوره، قال الخبير المالي، محمد البشير، إن الإجراءات التي تتخذها الحكومة غير عادلة بالنسبة للطبقة الفقيرة، والتي تمسها تلك القرارات أكثر من الطبقة الغنية.

وبين البشير أنه في ظل الظروف الاقتصادية الحالية والتي تعتبر صعبة نتيجة تراجع قدرة المواطن على الإنفاق ليس من الجيد قيام الحكومة بإقرار تلك القرارات لكي تزيد ايراداتها.

ورأى أن على الحكومة أن تزيد من كفاءتها في تحصيل الضرائب وليس زيادة العبء على المواطن.

ودعا البشير الحكومة لتغيير سياستها الضريبية والتركيز على ضريبة الدخل لذوي الدخل العالي، وأن يعاد النظر في ضريبة المبيعات بحيث تكون على السلع الكمالية والرفاهية، مشيرا إلى أن "الأهم التفكير في كيفية توزيع الثروة بين المواطنين لتحقيق العدالة".

من جانبه، قال أستاذ الاقتصاد، الدكتور محمد العبادي، إن ما تقوم به الحكومة في الوقت الراهن من إجراءات إصلاحية لزيادة إيراداتها ما هو إلا زيادة في العبء على المواطن واستثمار جيبه لتمويل عجز الموازنة.

وبين العبادي أن فرض مزيد من الرسوم والتي لا تمس شريحة الأغنياء فقط وإنما الفقراء أيضا سيسبب مشاكل اجتماعية وليس اقتصادية.

وأكد أن على الحكومة ضبط نفقاتها الجارية والتي تتعلق بالسيارات والرواتب وليس اللجوء إلى مضاعفة العبء على المواطنين، مشيرا إلى أن معظم الدول المتقدمة اقتصاديا تركز على ضريبة الدخل والتي تحقق العدالة وليس على رسوم إضافية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الحال واحد (هاني سعيد)

    السبت 5 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    ان المتمعن في الامور والمراقب للاحوال الاقتصادية العامة في الوطن العربي من محيطه الهادر الى خليجه يجد ان المواطن العربي في مأزق ينكوي بنيران متعددة ومن كل جانب منها اقتصادي ومنها عسكري ومنها اخلاقي ومنها ديني ويرزح تحت كل هذه الاعباء الكثيرة كتى يبقى يلهث وراء لقمة العيش لتكون شغله الشاغل على عكس الاوروبين الذين ينعمون بالرخاء والعيش الرغيد ان هذه الظواهر رغم انها تلامس قلب معظم الجماهير العربية وينكوي بنيرانها الا انه على الطرف الاخر فان الحكومات لا تبالي وكأن الامر لا يعنيها بل ماضية في تنفيذ سياساتها ويطلق عليها مسميات مختلفة من وزارات تسيير الاعمال الى وزارات ترتيب الاقتصاد بغض النظر عن مجموعة الاجراءات المجحفة التي يتم منها حل المشاكل على المستوى الرسمي هناك ضرائب ورسوم وهنا ايجارات ورسوم من نوع مختلف يتم تحصيلها من الغرباء خاصة
  • »مواطن عربي (ameen)

    السبت 5 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    سوف يأتي يوم يندم عليه كل من هو يظن نفسه مسؤول في البلد..
  • »أهذا رفع للضرائب ؟؟؟ (مواطن مرفوع)

    السبت 5 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    اهكذا يكون رفع الضرائب ؟؟؟؟ أبهذه الطريقة المتخلفة يتم سداد عجز الموازنة ؟؟؟ برفع رسوم ترخيص المركبات إلى ما يزيد على الضعف ؟؟؟ هذا ليس رفع !! بل أسميه سلب ... بلص ... حلب .. سموه ما شئتم !! و لكن الله كان و سيظل نصير المسكين و المغلوب على أمره , غليه الشكوى و لا لأحد سواه !!
  • »مسخرة (ام اوس)

    السبت 5 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    بدل الضرايب بلا من الدوارات الفاشله والنوافير الي نازلين يعملوها بالزرقا اشي بضحك والله اعلم كم ماخدين من وراه