سلطنة عمان تتوقع إصدار صكوك سيادية إسلامية في 2016

تم نشره في الأحد 6 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

مسقط- قال حمود سنجور الزدجالي، محافظ البنك المركزي العُماني، إن بلاده تتوقع إصدار سندات سيادية دولية وصكوك إسلامية جديدة خلال العام 2016.
وأضاف الزدجالي، على هامش المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية الذي انعقد في البحرين، أن نجاح طرح صكوك سيادية مؤخراً وقيمتها 200 مليون ريال عماني (520 مليون دولار) والتي شهدت طلباً قوياً لترتفع العروض المقبولة إلى 250 مليون ريال (650 مليون دولار) قد يشجع الحكومة على إصدار جديد في العام المقبل.
وأعلنت وزارة المالية العُمانية، أواخر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، أن أول إصدار من الصكوك السيادية وأجلها خمس سنوات في السلطنة لاقى تجاوباً كبيراً، ليشهد زيادة بعدد 1.7 مرة على قيمة الطرح، وبعائد مقبول نسبته 3.50 % في العام.
وعن تفاصيل هذا الإصدار، قال محافظ البنك المركزي العماني "إنه من السابق لأوانه إعطاء تفاصيل عن حجم إصدار السندات الجديدة".
وأشار إلى أن حكومة بلاده وضعت أهدافاً واضحة من وراء عملية طرح الصكوك، منها توفير أدوات مالية متوافقة مع الشريعة الإسلامية، لاستثمار الأموال الفائضة لدى المؤسسات المالية الإسلامية، فضلاً عن دعم نمو سوق المال العماني.
وتُنفق سلطنة عمان بكثافة على مشاريع صناعية كبرى لتنويع اقتصادها، من أجل تقليل اعتمادها الشديد على احتياطيات النفط والغاز المتضائلة.-(وكالات)

التعليق