اختتام مشروع المناظرات لطلبة المدارس

الكلالدة يؤكد أهمية غرس مفاهيم الديمقراطية في أذهان الطلبة

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمان - أكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور خالد الكلالدة اهمية تعميق مفاهيم وقيّم الحرية والديمقراطية في أذهان الطلاب.
واشار الكلالدة في كلمة له في الحفل الختامي لمشروع المناظرات لطلبة المدارس الذي نظمه مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني في مبنى مدارس الكلية العلمية الاسلامية الى اهمية ترسيخ قيم المناظرات والحوار في أذهان طلبة المدارس ضمن المناهج والبرامج والأنشطة المدرسية.
وقال انه "آن الأوان أن نغرس في أذهان الطلاب مبادئ الحوار البناء والسِجال المسؤول والدفاع السلمي بالكلمة عن المواقف والآراء والنقاش الإيجابي المُثمر الذي يحترم الرأي والرأي الآخر".
واكد اهمية تشجع الطلبة والطالبات على الاستماع للرأي المُعارض "فقد يكون هو الرأي الأصوب أو الأقرب للدقة، ولننزع من أذهاننا الإرث المجتمعي بأن الرأي المُعارض دائماً على خطأ أو أنه يسير عكس التيار".
واشار الى ان "المُناظرة لا تحترم الرأي المُعارض فقط .. وإنما لا تُقصيه وهذا هو الأهم خاصة ونحن نسير في مرحلة إصلاحية شاملة تهدف إلى عدم إقصاء أو تهميش أصحاب الرأي الآخر".
وكان مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني نظم المسابقات لمختلف مدارس المملكة ضمن مشروع المناظرات بين طلبة المدارس بتمويل من الاتحاد الاوروبي ووزارة الشؤون السياسية والبرلمانية.
وتضمن برنامج المسابقات جولات مناظرات لمجموعة من الطلاب والطالبات حيث فاز طلاب ذكور عمان وطالبات الزرقاء وطلاب اربد وطالبات الطفيلة.
واستهدفت المسابقة فرق الذكور والإناث المشاركين في البرنامج من عدد من مدارس المملكة بعد أن تلقت تلك الفرق تدريبات على مهارات المناظرة على يد مدربين مختصين على مدار الفصل الدراسي الماضي.
وحصل الفريق الفائز في المسابقة النهائية أمس (مدارس تربية الطفيلة) على جائزة تتمثل بإنشاء نادي مناظرات داخل اي من مدارس المديرية الفائزة بقيمة ثلاثة الاف يورو مقدمة من مركز الحياة. -(بترا) 

التعليق