محادثات سلام حول اليمن تنطلق في سويسرا الاثنين

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

جنيف -أعلن وسيط الأمم المتحدة ان الاطراف المتنازعة في اليمن ستستأنف محادثات السلام في 15 كانون الأول(ديسمبر) معبرا عن ثقته في التمكن من إعلان وقف اطلاق نار مؤقت قبل بدء المفاوضات.
والمحادثات لوقف العنف في اليمن مجمدة منذ اشهر فيما تفاقم النزاع منذ آذار(مارس) مع بدء تحالف بقيادة السعودية حملة ضربات ضد المتمردين الحوثيين.
ومع تدهور الوضع الانساني في هذا البلد، اعلن وسيط الأمم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ احمد الاثنين ان محادثات سلام بين اطراف النزاع في اليمن ستعقد في سويسرا في 15 كانون الاول(ديسمبر)، مؤكدا انه قد يتم التوصل الى إعلان وقف اطلاق نار قبل ذلك.
وقال أمام الصحفيين في جنيف "لقد وافقت الاطراف على اجراء مفاوضات سلام" في 15 كانون الأول(ديسمبر).
واضاف انه "شبه اكيد" من إعلان وقف لاطلاق النار قبل المباحثات التي ستعقد على الارجح خارج جنيف مؤكدا ان الاطراف اليمنية فقط ستشارك في المفاوضات "التي ستستمر بقدر ما هو ضروري".
والوفود تشمل ممثلين عن حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي والمتمردين الحوثيين ومسؤولين من المؤتمر الوطني العام الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح.
واوضح "يبدو ان كل الاطراف رحبت بفكرة اعلان وقف اطلاق نار" لافتا الى ان التوصل الى وقف اطلاق نار دائم يبقى احتمالا بعيد المنال وسيكون رهنا بالمفاوضات.
وبحسب وسيط الامم المتحدة فان الرياض قالت انها ستلتزم بوقف اطلاق النار وتعلق حملتها الجوية طالما ان الرئيس عبد ربه منصور هادي ماض في الخطة.
ويشهد اليمن معارك بين القوات الموالية للرئيس والمدعومة من تحالف عربي والمتمردين الحوثيين المؤيدين لإيران الذين استولوا على مناطق واسعة من البلاد.
وتحظى القوات الموالية للحكومة بتغطية جوية ودعم على الارض من قبل قوات التحالف العربي التي تشكلت في اواخر آذار(مارس) في اليمن بقيادة السعودية لاعادة سلطة هادي المقيم حاليا في عدن التي اعلنت عاصمة موقتة في جنوب اليمن.
وبحسب الامم المتحدة اوقع النزاع اليمني اكثر من 5700 قتيل نحو نصفهم من المدنيين وذلك منذ تدخل التحالف في آذار(مارس) 2015 .
ونظمت مفاوضات سلام في حزيران(يونيو) في جنيف برعاية الامم المتحدة بدون التوصل الى نتيجة.
وسيضم كل وفد مفاوض من الوفود الثلاثة 12 عضوا بينهم ثمانية مفاوضين رسميين واربعة مستشارين.
ولم يتم بعد وضع اللمسات النهائية على تشكيلات الوفود وخصوصا مع اصرار الامم المتحدة على اشراك المزيد من النساء بحسب ما قال الوسيط الدولي. وستركز المفاوضات على اربعة محاور رئيسية بينها بنود اتفاق دائم لوقف اطلاق النار وسحب المجموعات المسلحة من المناطق الخاضعة لسيطرتها، الى جانب "اجراءات بناء ثقة" تشمل تسهيل وصول الوكالات الانسانية الى مناطق في البلاد تم فيها قتل وخطف عاملين انسانيين. -(ا ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الخسائر الباهظة (د. هاشم فلالى)

    الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    إن الاحداث فى المنطقة قد اصبحت فى تلك الحالة والوضع الخطير الذى وصل إلى تلك المرحلة التى يتم فيها اتخاذ القرارات الصعبة فى مواجهة ما يحدث من توترات فيها الكثير مما لا يمكن بان يستمر على نفس الوتيرة، وما قد اصبح هناك من تلك المتغيرات والتطوارت التى لم تسير فى تلك المسارات السلمية وما يؤدى إلى استقرار الاوضاع، وهناك الكثير من المعاناة والمشكلات الكثيرة لدى شعوب المنطقة، والتى تريد بان تجد لها المسارات الصحيحة والسليمة، وليست فى نفس تلك الدوامة التى لا يمكن بان تستمر على نفس المسار الصعب والمعقد، الذى فيه الكثير من ما يحدث مزيدا من المعاناة، بل قد يصل الامر إلى حد الكارثة المحققة، وان هناك من لديه القدرة والامكانية فى تحقيق ما تصبو إليه شعوب المنطقة من استقرار ونماء وازدهار وكل ما فيه الخير والصلاح، ويصل إلى افضل ما يمكن من النتائج المنشودة، التى هى فى نهاية المطاف الاصلاحات الضرورية وما قد يلزم من مستجدات فى الانجازات الحضارية الحديثة التى تواكب العصر، وتشمل جميع المجالات والميادين، وتؤدى إلى الدعم المستمر والمتواصل لكل ما فيه المصلحه العامة والخاصة والنفع الذى يعم ويشمل، وقد يكون هناك من المستحيلات، لمن لم يأخذ بالاسباب ويكون هناك من الجدية والتعاون والمشاركات والمساهمات التى تؤدى إلى تحقيق هذه الاغراض والغايات بافضل ما يمكن بان يكون لها دورها فى هذا السبيل الذى يتم الخوض فيه. إن عالمنا المعاصر لم يعد كما كان بسيطا سهلا فى علاقاته ومعاملاته، وانما اصبح هناك الكثير من تلك الصعوبات والتعقيدات التى فى ازدياد مستمرة وتحتاج إلى بذل كافة تلك الجهود الضرورية وما يلزم مما يحقق ما لابد منه. إنه قد اصبحنا فى عالم يعتمد اعتمادا كبيرا على تلك الاساليب والانماط الحضارية الحديثة وما قد تم انجازه وانتاجه من ادوات ومعدات واجهزة ومستلزمات تؤدى المهام المطلوبة بالدقة والسرعة والجودة، والتى لم تكن متاحه من قبل، وكل هذا اصبح متاحا لمن يريد بان يسير فى هذا المسار، يشارك ويساهم ويخوض فى المنافسات بل والسباق فى الركب الحضارى الذى استطاع بان يعمر الصحراء وينمى المجتمعات البدائية، ويحدث مزيدا من الارتقاء فى باقى مجتمعات العالم النامى والمتقدم، ولم يعد هناك مكان لمن يتخلف عن الركب، بما قد يكون هناك من تلك المسارات التى تزيد من التوترات وتحدث من الازمات الكثير. إن العلم والعمل والسير فى هذه المسارات التى تؤدى إلى ما يطمح إليه الجميع من افضل ما يمكن من حياة فيها مما يؤدى إلى الافضل والاحسن باستمرار. وهذا هو ما لابد من التمسك به وان يلاقى الدعم والتأييد، وهذا يحدث فى تلك المجتمعات التى تريد بان ترتقى بشعوبها نحو ما هو افضل فى عصرنا الذى نعيشه.