حملة التحالف المدني الأردني لإلغاء المادة 308 تختتم فعالياتها

تم نشره في الخميس 10 كانون الأول / ديسمبر 2015. 10:30 صباحاً

عمان- الغد- تُختتم اليوم الخميس الفعاليات الإعلامية والميدانية لحملة التحالف المدني الأردني لإلغاء المادة 308 والتي أطلقتها "تضامن" تزامناً مع حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء.

وتضمنت حملة التحالف توجيه (16) رسالة إعلامية يومية تم نشرها عبر صفحات صحيفة محلية ومواقع التواصل الاجتماعي، كما تم بث تنويهان إذاعيان يحكي كلأً منهما معاناة ضحايا المادة 308 وذلك عبر ثلاث محطات إذاعية محلية لها إنتشار واسع في أوساط المجتمع المحلي، إضافةً إلى اللقاءات التلفزيونية المكثفة والتقارير الإخبارية عبر وسائل الإعلام المتنوعة المحلية والعربية.

كما وعقد أعضاء التحالف فعاليات ميدانية في كافة محافظات المملكة استهدفت قيادات المجتمع المحلي وجمعيات وجهات رسمية وإعلامية ونشطاء عاملين في مجال حقوق الإنسان، هدفت تلك الفعاليات إلى نشر التوعية المجتمعية وحشد الرأي العام للعمل على إلغاء المادة 308 من قانون العقوبات الأردني، وتعريف المجتمع بمشروع "نجاة" وإطلاعهم على نتائج الدراسة البحثية التي نفذتها "تضامن" بعنوان الجرائم الجنسية ضد النساء – المادة 308 نموذجاً، واستعراض الرسائل الإعلامية والإنفوجرافيك والتي بادرت "تضامن" بنشرها منذ بداية اليوم الأول للحملة بتاريخ 25/11/2015.

وسيعمل التحالف على تنفيذ فعاليات موسعة خلال العام القادم 2016 للعمل على كسب تأييد صناع القرار في مختلف مواقعهم التشريعية والحقوقية بهدف إلغاء المادة.

تجدر الإشارة بأن وفداً من التحالف المدني لإلغاء المادة 308 زار دار رئاسة الوزراء لتسليم مذكرة الموقف لدولة رئيس الوزراء، حيث تسلمها نيابةً عنه عطفوة السيد باسل الطراونة المنسق الحكومي لحقوق الإنسان، تضمنت المذكرة أسماء أعضاء التحالف والبالغ عددهم 54 منظمة ومؤسسة، إضافة إلى ملخص عن الدراسة والنتائج التي توصلت إليها، ونسخة من البيانات الصحفية التي أُصدرت خلال الحملة، وثمن الطراونة جهود تضامن بشكل خاص والتحالف بشكل عام في وضع المادة 308 أمام الرأي العام الأردني، واعداً بأن يتم تسليم المذكرة لدولة رئيس الوزراء في أقرب وقت.

ختاماً مشروع "نجاة" معاً لملاحقة الجناة وحماية الناجيات من جرائم العنف الجنسي، مُنفذ من قبل "تضامن" وممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، وهو ضمن مشروع USAID لدعم مبادرات المجتمع المدني الذي تنفذه FHI360.

التعليق